“الذيابي”: بدائل السكر تزيد السمنة وتسبِّب الجلطة

أكد الدكتور طبيب الباطنة في مستشفى الحرس الوطني بالرياض، الدكتور عبدالله الذيابي، أن الإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي على بدائل السكر قد تتسبب في زيادة خطر الإصابة بالسمنة وداء السكري، كما أنها تعتبر أحد الأسباب التي قد ترفع احتمالية الإصابة بالجلطة الدماغية وأمراض القلب.

وقال “الذيابي” وفقًا لـ”سبق”: “كشفت دراسة حديثة أن الإكثار من تناول المشروبات التي تحتوي على بدائل السكر (أو المحليات الصناعية)، مثل مشروبات الدايت، قد تزيد خطر الإصابة بالجلطة الدماغية وأمراض القلب مع تقدُّم العمر. هذه الدراسة شملت أكثر من 81 ألف شخص، ونُشرت في مجلة جمعية القلب الأمريكية”. وتابع: “أوضحت دراسات مختلفة ومتعددة أن بدائل السكر قد تزيد خطر الإصابة بالسمنة وداء السكري، وربما تكون ضارة للبكتيريا النافعة بالجهاز الهضمي، وقد تعمل على تحفيز مستقبلات السكر في الجسم بشكل مفرط؛ وهو ما قد يؤدي إلى الحد من تناول الوجبات الصحية المحتوية على السكريات الطبيعية، وعدم تقبُّل طعمها. لكن لا بد من إجراء مزيد من الدراسات العلمية لإثبات العلاقة بين استخدام بدائل السكر وهذه الأضرار الصحية”.

وأضاف: “تعرف بدائل السكر بأنها: محليات منخفضة أو خالية من السعرات الحرارية، وذات حلاوة تفوق السكريات الطبيعية (على سبيل المثال مقارنة بالفركتوز والسكروز). وبمقارنة حلاوة بدائل السكر بالتركيز نفسه من السكر العادي نجد أن الاسبارتام (150-200 مرة أحلى)، والسكرين (300-400 مرة أحلى)، وستيفيلي جليكوزيد (200-300 مرة أحلى)”. وتابع “الذيابي”: “تعد سيفيانا من بدائل السكر المستخلصة من النبات، وهي خالية من السعرات الحرارية، وذات حلاوة أكثر بـ 200 مرة مقارنة بالسكر العادي، إلا أن تناولها بكميات كبيرة قد يؤدي إلى أضرار صحية”. كما توجد بدائل السكر في عدد كبير من الأطعمة والمشروبات، أبرزها: مشروبات الدايت، الحلويات والآيس كريم، العلك، والمنتجات التي يتناولها الرياضيون كالبروتينات، كما يمكن إضافتها للمشروبات المتناوَلة يوميًّا كالقهوة والشاي. وكذلك تتوافر في غير الأطعمة: على سبيل المثال في معاجين الأسنان.

وردًّا على سؤال: هل المحليات الصناعية آمنة أم لا؟ أوضح أنها تعتبر بصفة عامة آمنة، ولكن تختلف الكمية التي تعد آمنة من نوع إلى آخر، وذلك بحسب هيئة الغذاء والدواء الأمريكية. كما أن هذا لا يعني أنها صحية؛ إذ إن الإفراط في تناولها قد ينجم عنه آثار عكسية على صحة الجسم، منها زيادة الوزن التي تعد السبب الرئيس في استخدامها بديلاً للسكر العادي. وختم الدكتور عبدالله حديثه بالقول إنه للمحافظة على وزن مثالي، والتخلص من الوزن الزائد، ينصح باتباع نظام غذائي يحتوي على القليل من المحليات، سواء كانت طبيعية أو صناعية. ويمكن استبدال العصائر الطبيعية أو الماء بالمشروبات المحتوية عليها. كذلك التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالدهون وإجمالي السعرات الحرارية المتناولة يوميًّا، إضافة إلى ممارسة الرياضة بانتظام (على الأقل 30 دقيقة يوميًّا أغلب أيام الأسبوع)، وعلاج الأمراض التي قد تتسبب في الإصابة بالسمنة (مثل خمول الغدة الدرقية، وأمراض الغدد الأخرى) إن وُجدت.