أقراص منع الحمل للرجال تجتاز اختبارات السلامة .. وخبراء يكشفون موعد طرحها في الأسواق

تتقدم أقراص منع الحمل نحو الرجال خطوة جديدة لتصبح قريبا حقيقة واقعة، بعد أن كشف باحثون من معهد لوس أنجلوس للأبحاث الحيوية، عن اجتيازها اختبارات السلامة بنجاح، لدى الرجال الأصحاء. وبناء على هذه النتائج، يعتقد الباحثون أن أقراص منع الحمل للرجال ستكون متاحة على نطاق واسع “خلال نحو 10 سنوات”، وذلك بحسب “روسيا اليوم”. وتحمل الأقراص اسم “11-beta-MNTDC”، وهي عبارة عن هرمون تستوستيرون معدل، يحتوي على التفاعلات المشتركة لهرمون الذكورة والبروجسترون.

وقالت الدكتورة كريستينا وانغ، المعدة المشاركة في الدراسة: “تشير نتائجنا إلى أن هذا القرص الذي يجمع بين نشاطين هرمونيين معا، سيقلل من إنتاج الحيوانات المنوية مع الحفاظ على الرغبة الجنسية”. وأجريت الاختبارات على 40 رجلا بصحة جيدة، تناول بعضهم الدواء، فيما حصل البعض الآخر على دواء وهمي مع الطعام، مرة واحدة يوميا لمدة 28 يوما. وكشفت النتائج أن الرجال الذين تناولوا الدواء شهدوا انخفاضا في متوسط مستويات هرمون التستوستيرون في الدم، من دون ظهور أي آثار جانبية حادة.

ووفقا للدكتورة ستيفاني بيدج، المشاركة في الدراسة، فإن قلة الآثار الجانبية ترجع إلى أن الدواء يحاكي هرمون التستوستيرون عبر بقية الجسم، إلا أن الهرمون لا يكون كافيا في الخصيتين لدعم إنتاج الحيوانات المنوية. والأهم من هذا كله، أن هذه الآثار قابلة للعكس بعد توقف العلاج، ما يعني أن الرجال يمكنهم تناولها مؤقتا. وسيستغرق الدواء 60 إلى 90 يوما على الأقل للتأثير على إنتاج الحيوانات المنوية، ما يعني أن فترة 28 يوما في الدراسة، كانت قصيرة جدا بحيث لم تمكن الباحثين من مراقبة تثبيط الحيوانات المنوية بشكل أمثل. ويخطط الباحثون الآن لإجراء دراسة أطول، وإذا ثبتت فعالية الدواء خلال هذه الفترة، فسوف يتم اختباره على الأزواج النشطين جنسيا.