“جوجل” و”فيسبوك” ضحيتان لعملية احتيال بـ 121 مليون دولار

وقعت شركتا “فيسبوك” و”جوجل” العالميتان ضحيتين لعملية احتيال كبيرة من مجموعة محتالين كبدتهما خسائر تجاوزت 120 مليون دولار خلال عامي 2013 و2015. هذا ما كشف عنه اعتراف رجل يدعى “إيفالداس ريماسوسكس” من ليتوانيا يبلغ من العمر 50 عاما أمام القضاء الأمريكي الأسبوع الماضي، بأنه شارك مع مجموعة محتالين في سرقة 98 مليون دولار من “فيسبوك” و23 مليون دولار من “جوجل”. ووفقا لـ “بلومبرغ”، نقلا عن صحيفة الاتهام فإن المتهم “ريماسوسكس” نصب على الشركتين بواسطة انتحال صفة شركة “كوانتا كمبيوتر” التايوانية التي تُعد من زبائن “فيسبوك” و”جوجل”، وقام بتزوير عدة وثائق، بالتعاون مع أشخاص آخرين لم يتم تحديد هوياتهم.

وذكرت مصادر أن المتهم قام بمساعدة آخرين بإنشاء عناوين مزيفة من البريد الإلكتروني، باسم الشركة التايوانية، فضلا عن فواتير وأوراق أخرى مزورة، وتمكنوا من إقناع “جوجل” و”فيسبوك” بالدفع والتحويل إلى حسابات بنكية يديرها المتهم “ريماسوسكس” في عدة دول. وبحسب شركة جوجل فإنها تمكنت من استعادة الأموال التي قامت بتحويلها للمحتالين، فيما أكدت شركة “فيسبوك” أنها استعادت الجزء الأكبر مما قامت بتحويله. يشار إلى أن المتهم “ريماسوسكس” وجهت إليه محكمة في نيويورك تهم سرقة بيانات، فضلا عن غسل الأموال، ويواجه عقوبة تصل إلى 30 سنة خلف القضبان عند النطق بالحكم في يوليو المقبل.