بالفيديو.. الأصقه يفجر مفاجأة: بسبب هذا الاعتقاد.. لم يحج أي سلطان عثماني منذ نشأة الدولة العثمانية حتى سقوطها

فجر الباحث الكويتي الدكتور سلطان الأصقه، مفاجأة من العيار الثقيل حول فريضة “الحج” لدى سلاطين الدولة العثمانية، مؤكدا أنهم لا يعتقدون بالحج إلى بيت الله الحرام، بل يحجون إلى قبور الأولياء.

وقال “الأصقه” خلال لقاءه في برنامج “في الصورة” المذاع على قناة “روتانا خليجية”، مساء الاثنين، إنه لم يعتمر أو يحج أي سلطان عثماني منذ نشأة الدولة العثمانية إلى حتى سقوطها.
وأشار إلى أن هؤلاء السلاطين يعتبرون أن الحج إلى قبر الولي الفلاني هو مثل الحج إلى بيت الله الحرام، والوقوف على قبر “فلاني” هو مثل الوقوف على جبل عرفة.
وحول سؤال المذيع أن السلاطين لا تحج خوفا من حدوث فتنه بالبلاد، رد الباحث قائلا: “إن كان هذا صحيح فلماذا لم يحج السلطان سليمان القانوني أثناء وجوده مدة 3 أشهر في العراق والحرمين قريب منه”؟
وأوضح الأصقه، أن السلطان عبدالعزيز أيضا جلس في مصر مدة طويلة يفتتح قناة السويس وأقام احتفال كبيرًا وكان الحرم بجانبه لكنه لم يذهب لا إلى حج ولا عمرة، متسائلا: “لماذا لم يحج إلى مكة أو يعتمر”؟
وأكد أن 3 سلاطين من الدولة العثمانية وهم السلطان عبدالعزيز ومراد وعبدالحميد، كانوا يجوبون أوربا سياحة وحضور مؤتمرات وغيرها ولم يقولون إن الأمن سيهتز.