الممثلة الهندية الأعلى أجراً تنشر صورة لوجهها مشوهاً بالأسيد

من المقرر أن يعرض الفيلم الهندي “Chhapaak”، والذي يتخذ اسم “Splash” في صالات السنيما العام المقبل، ولكن ما المفاجأة التي يخبئها للمشاهدين؟

ويعرض الفيلم المبني على قصة حقيقية، حياة فتاة، تدعى لاكسمي أغاروال، تؤدي دورها الممثلة الشهيرة، ديبيكا بادوكون، شُوهت بالأسيد عندما كانت تبلغ الـ14 من عمرها، بعد رفضها الزواج من رجل يبلغ ضعف عمرها.
ويعتبر الفيلم من أول الأفلام التي تناقش قضايا التشويه بالأسيد في الهند، إذ سجلت في عام 2016، 206 هجمات بالأسيد، بحسب سجلات المكتب الوطني الهندي للجرائم.
ونشرت الممثلة صورة لوجهها المشوه الذي أدت به دور شخصيتها في الفيلم، عبر حسابها الخاص على الإنستغرام، معلقة “ستظل هذه الشخصية معي للأبد”.
وكان متابعو بادوكوني قد أعربوا عن شعورهم بالاندهاش، كما أشاد آخرون بتحولها، إذ علق أحد المغردين عبر حسابه الخاص على تويتر، قائلاً: “هي الشجاعة. هي الأمل. هي ديبيكا بادوكون كـ # Malti في #Chhapaak”.
ويذكر أن أغاروال قامت بتنظيم حملات تطالب فيها بقوانين صارمة بشكل أكبر فيما يرتبط ببيع الأسيد في الهند، كما سارت أيضاً على مدرج أسبوع نيويورك للموضة، وحصلت على جائزة “International Women of Courage” من وزارة الخارجية الأمريكية.

التعليقات مغلقة.