فيديو الضفادع السامة.. شهقة فزع من المذيعة تكشف حجم الرعب

كان يمكن أن يمر خبر “غزو الضفادع السامة لولاية فلوريدا”، كأيّ خبر عادي، لولا “شهقة فزع ” صدرت عن مذيعة النشرة بشبكة “CBS”، كشفت حجم الرعب الذي يحمله الخبر، سواء لسكان الولاية أو أي مشاهد للنشرة.

وحسب الفيديو الذي تم بثه على صفحة قناة “CBS Miami”، كان المذيع إليوت رودريغوز؛ يقرأ خبر “غزو آلاف من ضفادع البوفو السامة الصغيرة ضاحية ميرابيا في مدينة بالم بيتش جاردن بولاية فلوريدا الأمريكية، مما يهدد صحة أطفال الولاية والحيوانات الأليفة بها”.
واستعان التقرير بمجموعة من الصور بثّتها السيدة جيني كواشا؛ أحد سكان مدينة بالم بيتش، التي تكشف كيف غزت الضفادع منزلها صباح الجمعة الماضي، قادمة من البحيرة، لتظهر في المسبح ومدخل المنزل”.
وعند الثانية 22 من التقرير، ظهرت الصورة المرعبة “مئات من الضفادع الصغيرة في حمام المنزل”، وهنا يسمع صوت المذيعة التي لم تظهر، وهي “تشهق في فزع”؛ كاشفة عن حجم الرعب، بسبب هذه الضفادع السامة.
وعندما يختتم رودريغوز؛ تقريره قائلا “إنه أمر غير مستحب”، تجيب المذيعة “بالطبع”.
ويمكن للمواد السامة التي يفرزها ضفدع البوفو أو ضفدع القصب، أن تسبب تهيجاً في الأعين للأطفال، وكذلك إيذاء الحيوانات الأليفة.
ويوضح إيثان هاويل؛ مدير شركة للتعامل مع الآفات الضارة، أن الزيادة في عدد الضفادع بهذا القدر أمر غير معتاد، لكنه يقول إن هناك كثيراً من العوامل التي قد تجتمع لتسرع من وتيرة تكاثر العلاجيم.
ويضيف “عندما تكون الظروف مثلما كانت عليه.. موجة حارة .. وبعض المطر الذي قد يترك مياهاً راكدة فتكون هذه فرصة لها للتكاثر”.