التركي: المترو غير مناسب لطبيعة جدة.. والسبب!

أكد أمين محافظة جدة صالح التركي أن مشروع المترو غير مناسب لطبيعة جدة في الوقت الحالي، عازياً ذلك إلى المياه الجوفية الهائلة، والتكلفة العالية لنزع الملكيات.

وقال التركي خلال جلسات اليوم الرابع لمنتدى مكة الاقتصادي، اليوم (الثلاثاء) إن «مشاريع النقل في جدة ستركز على الحافلات والنقل الترددي»، مبينا أنه سيتم خلال الفترة القادمة إنشاء نفقين وستة جباري لحل مشكلات النقل في جدة،
وحول المشاريع، أكد أمين محافظة جدة أن «مناطق شرق جدة لها أولوية التنمية والمشاريع، بسبب نقص الخدمات الأساسية فيها».
وأوضح صالح التركي أنه ستتم إعادة صياغة أسس تقييم المقاولين بناءً على كفاءتهم، وستكون ترسية المشاريع لصاحب التقييم الأعلى.
وفي ما يتعلق بتدوير النفايات، قال التركي: «نسترجع اليوم مابين 20-30% من قيمة النفايات عن طريق التدوير، ونهدف إلى رفع النسبة إلى 50%»، كاشفا أنه ستتم إنشاء إدارة للاستفادة من النفايات.
وشدد أمين محافظة جدة أن المشاريع الساحلية يجب أن تكون على غرار الواجهة البحرية، بحيث يتاح للمواطنين الاستفادة منها مجانا، موضحا أنه في ما يتعلق بالمشاريع التي أقيمت على البحر وتم هدمها، فإن ذلك تم بعد انقضاء عقود إيجار الأرض؛ لأنها بنيت على أساس المنفعة الآنية، ولم تعد صالحة للاستخدام بعد انتهاء العقود.
وحول العشوائيات، كشف أمين جدة صالح التركي أن المحافظة تضم أكثر من 60 عشوائية، معظمها تتطلب الإزالة لأنها على أراضٍ خاصة، مشيرا إلى أن معالجة العشوائيات في الرويس وقصر خزام فشلت، كاشفا أن وزارة الإسكان ستأخذ بعض العشوائيات القابلة للتطوير، لتقيم عليها مشاريعها.
وقال التركي: «كانت ميزانيات المشاريع في السابق تعود لوزارة المالية فور تعثرها، اليوم لايمكن أن يحدث ذلك فتعثر المشروع يعني تعثر رؤية 2030».
وتابع: تم تحويل وكالة الاستثمار في أمانة جدة إلى وكالة الاستثمار وخدمة المجتمع؛ لأن الاستثمار الذي لا يخدم المجتمع لا يمكن أن ينجح، ومحور التنمية الرئيسي في جدة هو البنية التحتية ومدى تطورها، وأضاف: «انتظروا موسم الصيف القادم، سيكون مختلفاً».