والد الأنصاري يصل نيوزيلندا لرعاية ابنه ويكشف موعد عودتهما إلى المملكة

سافر والد الشاب السعودي أصيل الأنصاري، أحد المصـابين في حـادث نيوزيلندا الإرهـابي الذي وقع الجمعة قبل الماضية، إلى الأراضي النيوزيلندية السبت الماضي لمرافقة ابنه والاهتمام به ورعايته حتى التعافي من إصـابته.

وقال أصيل الأنصاري وفقاً لـ “العربية”، إنه عاش لحظات أبوة وأمان وارتياح فور رؤيته والده، بينما عبر الأب عن ارتياحه وفرحته لنجاة ابنه من الحـادث الإرهـابي، مشيراً إلى أنهما سينتظران تقرير الأطباء لتحديد موعد عودتهما للسعودية حسب حالة أصيل الصحية.
يذكر أن أصيل كان أحد المتواجدين في مسجد النور بنيوزيلندا الذي تعرض لإطلاق نار على يد متطرف أسترالي، وأسفر عن مـقتل 50 شخصاً وإصـابة العشرات، ونجا أصيل من الموت لكنه أصـيب برصـاصة في ساقه.