احذر.. زيت موجود في كل منزل قد يسبب أمراضا خطيرة بما فيها تليف الكبد والسرطان

حذَّرت دراسة طبية حديثة، أجراها علماء جامعة غرناطة، من الاستهلاك المستمر لزيت عباد الشمس، والذي قد يكون سببًا في تطور أمراض الكبد بما فيها التليف والسرطان.

وقالت مجلة “Journal of Nutritional Biochemistry” التي نشرت نتائج الدراسة: إن “الباحثين درسوا وحللوا تأثير نوعين من الزيوت النباتية في صحة الجسم: زيت الزيتون وزيت عباد الشمس”.
وأظهر تحليل جينوم الكبد عند الحيوانات بعد مضي الفترة المخصصة لتناول نوعي الزيت، وجود تغيرات في البنية التحتية في خلايا كبد الحيوانات التي تناولت يوميًا زيت عباد الشمس.
وتسبب هذا الأمر في ارتفاع حاد لإمكانية تطور مرض التهاب الكبد غير الكحولي، وهو مرض يسبب تطور الضمور الدهني والتهاب وتلف البنى الخلوية؛ ما يؤدي في النهاية إلى تليف الكبد أو الإصابة بالسرطان.
وأضاف الباحثون: أن حالة كبد الحيوانات التي تناولت زيت الزيتون كانت أفضل بكثير من الحيوانات التي تناولت زيت عباد الشمس.