انظروا في قتلها.. تطور جديد في محاكمة مواطنة حرضت مقيما على حرق شقيقها بـ الأسيد في مكة

قررت محكمة الاستئناف بمكة المكرمة رفض الحكم الذي أصدرته المحكمة الجزائية بسجن فتاة سعودية حرضت مقيما على حرق شقيقها بماء النار، وتضمن الحكم سجنها عامين و4 أعوام لمنفذ الجريمة.
وحسب ” عكاظ” اعتبرت المحكمة قرار الجزائية خفيفا، وطالبت بتغليظ عقوبة الفتاة المحرضة والفاعل. وعدّت الدائرة القضائية بالاستئناف أن سكب ماء النار على وجوه أسرة كاملة وإحراقها «جريمة من أبشع الجرائم، وتعتبر جديدة ومن جرائم القتل». وأوصت بإعادة القضية إلى النيابة مجددا للمطالبة بقتل المتهمين تعزيرا في حال ثبوت القصد.

وفي وقت لاحق استجابت المحكمة الجزائية لتوصية الاستئناف وقررت رفع ومضاعفة العقوبة في الحق العام واكتسب الحكم القطعية على أن يظل الحق الخاص قائما.
والحادثة نتج عنها إصابة أسرة من 6 أفراد (إخوة وأخوات وأمهم ووالدهم) بتشوهات متعمدة . وتساءلت المحكمة عن مصير العائلة بالقول: كيف سيعيشون بقية حياتهم بهذا التشويه الذي يضر بنفسياتهم وطريقة عيشهم وقد يحرم البنات من الزواج والعيش مع الناس بطريقة طبيعية ؟
واستجابت محكمة جدة على طلب الاستئناف بإعادة النظر في العقوبة وقررت سجن المنفذ 8 سنوات والفتاة المحرضة 4 سنوات.

التعليقات مغلقة.