“شرطة أجياد” تفك غموض 7 قضايا سلب نُفذت تحت تهديد الأسلحة البيضاء

تحقق النيابة العامة بمكة المكرمة مع شخصَيْن من الجنسية السعودية؛ اتبعا أسلوبًا إجراميًّا بقيامهما بمتابعة المحال التجارية في ساعات متأخرة بعد التأكد من عدم وجود كاميرات مراقبة لتنفيذ مخططهما بتهديد أصحابها بأسلحة بيضاء، وذلك في 7 قضايا جنائية، تجاوزت مبالغها المالية أكثر من 25 ألف ريال، إضافة إلى سرقة بطاقات شحن للاتصالات. وتفصيلاً، وبحسب مصادر وفقًا لـ “سبق”، كشفت شرطة العاصمة المقدسة أنه ورد بلاغ لمركز شرطة أجياد من عدد من أصحاب المحال التجارية، يتهمون شخصَيْن، دأبا على سلبهم تحت تهديد الأسلحة البيضاء، إضافة لتعرُّض بعضهم إلى الاعتداء والطعن بسبب عدم انصياعهم لإجرامهما، وذلك بعد تأكدهما من عدم وجود كاميرات مراقبة.

وبناء عليه، وجَّه مدير شرطة العاصمة المقدسة بسرعة القبض على الجانيَيْن. وقالت مصادر إن وحدة التحريات والبحث الجنائي بشرطة أجياد شرعت بالتحقيق في قضايا التي تم التبليغ عنها، وتم تشكيل فريق تحرٍّ وبحث بقيادة رئيس البحث بالمركز لجمع المعلومات. وعلى الرغم من شح المعلومات الواردة من المبلغين عن أوصاف الجناة إلا أن رجال الأمن بوحدة التحري والبحث بشرطة أجياد استطاعوا -بفضل الله- عمل كمين مُحْكم، وتم القبض عليهما، واتضح أنهما سعوديَّا الجنسية من أرباب السوابق، وأقدما على سرقة المحال التجارية تحت تهديد الأسلحة البيضاء. وبعد التحقيقات معهما أقرَّا بارتكاب 7 قضايا سلب، وسرقة أكثر من 25 ألف ريال وبطاقات شحن اتصالات. وقد تم عرض الجانيَيْن على المجني عليهم من خلال طابور العرض، وتم التعرف عليهما من قِبلهم؛ فتمت إحالتهما إلى النيابة العامة بحكم الاختصاص.