“صحة جدة” تكشف ملابسات تأخير إجراءات الكشف والدفن لمواطنة بسبب “مفتاح”

كشفت صحة جدة ملابسات الواقعة التي تم تداولها في وسائل التواصل الاجتماعي؛ بشأن إغلاق ثلاجة الموتى وتأخير إجراءات الكشف والدفن لمواطنة مُسنة بسبب “مفتاح” كان بحوزة أحد الموظفين. وأوضحت أن ما نشر غير صحيح، بل إن الحالة حضرت الساعة 6:25 مساء يوم السبت 16/ 7/ 1440هـ في سيارة هايلوكس غمارتين، وكانت الحالة على المقعد الخلفي، وليس كما ذُكر من أنها كانت في صندوق السيارة. وأضافت أنه عند محاولة إدخال الحالة إلى القسم المختص لإجراء الكشف الطبي اللازم تفاجأ الطاقم الطبي برفض أحد ذوي المتوفاة إجراء الكشف داخل القسم، وأصرَّ على إبقائها داخل السيارة، ما استدعى تأخير بقائها ما يقارب 20 دقيقة وهي داخل السيارة.

وأشارت إلى أن أحد المرافقين للحالة اقتنع بإدخال الحالة إلى القسم والكشف عليها، وفوراً أدخلت الساعة 6:45 مساء، حيث استغرقت عملية الكشف على الجثة وإصدار التقارير اللازمة 30 دقيقة فقط، وفي تمام الساعة 7:20 مساءً، تم نقل الجثة من قبل سيارة مخصصة لنقل الموتى بمرافقة ذويها. ولفتت إلى أن ما ذكر من عدم تواجد الموظف لمدة ساعتين غير صحيح، وذلك بشهادة الشهود، مؤكدة احتفاظها بحقها القانوني تجاه نشر مثل هذه الأخبار دون التأكد من مصادرها الموثوقة.