شاهد: بعدما أفلست من الخلافة وفقدت زوجها الداعشي.. جندية إيرلندية سابقة تغير “قناعاتها “!

طالبت امرأة إيرلندية داعشية بالعودة لبلادها بعد سنوات من انضمامها لتنظيم داعش الإرهابي في سوريا وتزوجها من أحد أفراد التنظيم وإنجابها طفلة تبلغ من العمر عامين. ونقلاً عن صحيفة “ديلي ميل” فإن المرأة الإيرلندية التي تُدعى “ليزا سميث” وتطالب بالعودة لوطنها كانت ضمن صفوف الجيش الإيرلندي قبل فرارها إلى سوريا، وقد جمعتها صورة مع رئيس الوزراء الإيرلندي “آنذاك بيرتي أهيرن”. فقدت “ليزا” صاحبة الـ 37 عامًا، زوجها بعد إنجابها طفلة منه، وتعيش الآن في مخيم الهول للاجئين في سوريا مع ابنتها البالغة من العمر عامين،بعد هربها من آخر مخبأ للجماعة الإرهابية في باغوز.

وفي حديثها قالت”ليزا” لشبكة CNN ، “ليس كل شخص في المخيم “إرهابيًا”، إن السجن في أيرلندا لن يكون أسوأ من حياتي هنا، يجب أن يعلم الجميع أننا لسنا إرهابيين”. وأضافت : “أعلم أنهم سيجردونني من الجنسية وسيتم اعتقالي ولكن أنا بالفعل في سجن”. يُذكر أن السلطات الإيرلنديه تخطط لإنقاذ “ليزا”، حيث أشار مصدر مسؤول أنها في وضع ضعيف للغاية ولديها طفل في مكان مضطرب، لذلك سيتم إعادتها ومحاكمتها.

ISIS: Stranded and rejected westerners

“Even if they put me in prison at home, it’s better than being here.”CNN gets rare access to Syrian camps where more than 1,000 foreign fighters remain stranded as their home countries seem reluctant to take them back.

Publiée par CNN Connect the World sur Dimanche 24 mars 2019