بحث علمي بالأمم المتحدة يستعرض سمات ولي العهد.. قائد التغيير وصانع التحولات

يستعرض بحث علمي تقدمه الباحثة السعودية وفاء العليان المرشحة الأولى والوحيدة لبرنامج القادة الدوليين بالأمم المتحدة سمات ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان قائد التغيير وصانع التحولات. وقالت العليان: “يعد برنامج القادة الدوليين برنامج دبلوم مهني تابع لمعهد الأمم المتحدة للتدريب والبحوث – يونيتار في مقرها جنيف، سويسرا. ويهدف إلى تمكين قادة المستقبل وتزويدهم بالمعارف والتجارب المتعلقة بالشؤون العالمية والاجتماعية والدبلوماسية والاقتصادية”.

وأضافت: يستهدف البرنامج العاملين في الحقل الدبلوماسي، وفي مجال العلاقات الدولية، وكذلك طلاب الدراسات العليا في تخصص الدبلوماسية والعلاقات الدولية والدبلوماسيين المحترفين، وذلك بالطبع ذي علاقة بدراستي للدكتوراه، حيث إنني طالبة الدكتوراه الوحيدة في تخصص العلاقات الدولية، وسيكون هذا البرنامج إضافة كبيرة في مسيرتي التعليمية، حيث إنه من المعهد التابع للأمم المتحدة “اليونيتار” الخاص بالتدريب والبحث. وعن اختيارها للأمير ولي العهد محمد بن سلمان، قالت” “بحثي عن سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، لأنه قائد التغيير وصانع التحولات الكثيرة في الداخل السعودي وفي الخارج الإقليمي والدولي، وفي كلا المسارين يبرز دوره الريادي والقيادي وهيمنته في المنطقتين العربية والإسلامية، بل وتجاوزت ذلك الحضور إلى حضور مؤثر على المستوى الدولي”.