بعد خسائر جديدة لليرة التركية.. أردوغان يُهدِّد من يشتري العملات الأجنبية: هذا ما سيحصل لكم

هدَّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من يشتري العملات الأجنبية في بلاده، لا سيما بعد خسارة الليرة التركية لأكثر من 4 في المائة من قيمتها أمام الدولار الأمريكي الجمعة الماضية.

وقال “أردوغان” في خطاب أمام تجمع انتخابي، أمس الأحد: “إن الذين يشترون العملات الأجنبية توقعًا لهبوط الليرة سيدفعون ثمنًا باهظًا للغاية”، مضيفًا: أن “وزارة المالية تتعامل مع هذا الأمر”.
وتابع الرئيس التركي: “بعض الأشخاص بدأوا في استفزاز تركيا ويحاولون دفع الليرة للهبوط أمام العملات الأجنبية مع معاونيهم في تركيا”، بحسب وكالة “رويترز”.
وحذَّر “أردوغان”: “أقول للذين ينخرطون في مثل هذه الأنشطة قبيل الانتخابات، نعرف هوياتكم جميعًا، ونعلم ما تفعلونه جميعًا، فلتعلموا أنه بعد الانتخابات سنقدم لكم فاتورة ثقيلة”.
وتراجعت الليرة لأكثر من 4 في المائة أمام الدولار الجمعة، متكبدة بذلك أكبر خسائرها اليومية منذ أزمة العملة التي نشبت في أغسطس، مما يثير مخاوف من إقبال الأتراك على شراء المزيد من النقد الأجنبي.