كارثة كادت أن تقع.. منفذ الهجوم الإرهابي بنيوزيلندا كان يستهدف حضانة أطفال

كشفت مصادر صحفية عن كارثة مدوية كانت مدرجة في خطة منفذ الهجوم الإرهابي على مسجدي كرايست تشيرش بنيوزيلندا والذي أودى بحياة 50 مسلم الجمعة قبل الماضية .

وأكدت المصادر أن منفذ الهجوم كان يستهدف حضانة أطفال كمحطة ثالثة بعد المسجدين ، وهي مملوكة لزوجة أحد المصابين بمسجد النور، الأردني ” عليان مشيّد” ،وتقع في منطقة لينوود شرق المدينة وتم اغلاقها منذ يوم الحادث ، وفقاً للعربية نت .
وكان مفوض الشرطة النيوزيلندي، مايكل بوش قد صرح قبل 4 أيام أن منفذ الهجوم كان في طريقه لارتكاب مجزرة ثالثة، لكنه امتنع عن ذكر التفاصيل لأن التحقيق مازال جارياً.
الجدير بالذكر أن الحكومة النيوزيلندية سمحت برفع الآذان في أرجاء نيوزيلندا، الجمعة، في إجراء استثنائي ووقف الآلاف بينهم رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن والناجون المصابون دقيقتي صمت تكريماً للضحايا ، بعد صدمة كبيرة في نيوزلاندا ودول العالم .