شاهد الشبَه المذهل بين نادل باكستاني وأحد أبطال غيم أوف ثرونز

لم يكن النادل الباكستاني “روزي خان”، قد سمع بالمسلسل الأمريكي “غيم أوف ثرونز” أو بإحدى شخصياته الشهيرة تيريون لانيستر، إلى أن لفتت الأنظارُ في مسقط رأسه، شبهه بهذا القزم.

فهذا الشاب البالغ 25 عامًا، يشبه كثيرًا الممثل بيتر دينكليدج الذي يؤدي دور تلك الشخصية منذ بدء هذا المسلسل الشهير عام 2010، وكثيرًا ما يوقفه غرباء ليلتقطوا صورًا معه، وهو يجيبهم “ليس لديّ مانع”.
ويقول: “صور كثيرة التُقطت لي؛ لذلك أصبحت معروفًا في أماكن أخرى”.
ولا يقتصر الشبه الكبير بين “خان” و”دينكليدج” على ملامح الوجه؛ بل يتشارك الاثنان الطول نفسه الذي يبلغ 135 سنتيمترًا تقريبًا.
ووفق ما نقله موقع “الحرة” اليوم؛ فقد شقت صور الرجلين طريقها بشكل غير مفاجئ، إلى وسائل التواصل الاجتماعي، وهي تُظهرهما جنبًا إلى جنب.
ويضيف: حيثما أذهب، يقول لي أحدهم: “من هذا الشخص الذي يقف إلى جانبك على فيسبوك؟ أقول له: إنه صديق لي. فيقول: إنه يشبهك كثيرًا! فأقول له: إنه شقيقي… إنه أمر جيد”.
ويعمل “خان” في مطعم كشميري صغير في روالبندي يقدم أطباقًا شهية مثل لحم الضأن والسبانخ بالكاري.
ويصفه صاحب المطعم “مالك إسلام برويز” بأنه عامل مجتهد وجاذب للزبائن. ويقول: “عندما يكون مريضًا أو في إجازة، يبحث عنه الزبائن ويسألون أين ذهب؟ فهم يحبونه. ودائمًا ما كان يأتي الكثير من الأشخاص إلى هنا؛ إلا أن العمل ازدهر بسببه أيضًا”.
ويقول “خان” الذي ولد في مانسيرا في شمال باكستان: إنه يحب أن يلتقي “دينكليدج”؛ واصفًا إياه بالصديق والشقيق.
ويضيف: “أحبه كثيرًا فهو صديقي.. وهو بطولي؛ لذلك يعجبني كثيرًا”. وبالنسبة للزبائن؛ فمن المشوق رؤية تيريون لانيستر عن حقيقة أيضًا.
ويقول زين حاضري (20 عامًا): “عندما أراه أحس بالسعادة لأنني أشعر بأنني التقيت لانيستر في الواقع”.