قصة هدفين لن ينساهما “الهلاليون”.. الـ”var” تعاود قصصها الحزينة مع الأزرق

لن تنسى جماهير الهلال ذكرياتهم المؤلمة مع تقنية الـ”var”، تلك التقنية التي تم استحداثها مؤخرًا في عالم كرة القدم، وزادت من جمالية اللعبة وإثارتها. لعشاق الأزرق تجربتان غاية في الألم هذا الموسم، الذي يعد واحدًا من أكبر المواسم إثارة في الكرة السعودية، التي باتت بالفعل واحدة من أقوى المسابقات. بدأت مواقف الهلال مع تلك التقنية الحديثة في مباراة الفريق أمام الزمالك المصري، وبينما يتأهب الفريق المصري للاحتفال بلقب السوبر المصري – السعودي كان للمدافع علي البليهي رأي آخر. سجل اللاعب هدف التعادل للهلال، واشتعلت مدرجات محيط الرعب فرحًا بهدف التعادل، لكن الـ “var” أعاد البطولة للزمالك من جديد بعدما ألغى هدف الهلال بداعي التسلل.

اليوم، وبينما تسير مباراة الفريق ضد أُحد نحو التعادل، وخسارة الزعيم نقطتين جديدتين بعد خسارته نقطتين سابقتين أمام الوحدة، يحيي المهاجم سوريانو آمال الهلال من جديد. نجح المهاجم الإسباني في تسجيل هدف الفوز في الوقت المحتسب بدلاً من ضائع، وتشتعل مدرجات محيط الرعب من جديد فرحًا بنقاط المباراة الثلاث. تعاود تقنية الـ “var” قصتها الحزينة مع الهلال بعدما ألغت الهدف من جديد بداعي أن الكرة قد تخطت خط التماس؛ لتعود المباراة لنقطة الصفر، وتنتهي بالتعادل السلبي.

التعليقات مغلقة.