هبوط حاد لليرة بعد تصريحات أردوغان حول الجولان

هبط سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار خلال تعاملات الجمعة، بعد تصريحات للرئيس رجب طيب أردوغان انتقد فيها دعوة نظيره الأمريكي دونالد ترامب للاعتراف بتبعية هضبة الجولان لإسرائيل.

مخاوف

وأظهرت بيانات موقع “بلومبرغ” الاقتصادي، أنه جرى تداول العملة التركية بحلول الساعة 14:22 بتوقيت غرينيتش، عند 5.5893 ليرة للدولار، وبذلك تكون العملة الأمريكية قد صعدت بنسبة 2.27% عن سعر التسوية السابق. وجاء الانخفاض بعدما قال أردوغان، إن دعوة ترامب للاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان تضع المنطقة على شفا أزمة جديدة. وخسرت الليرة التركية ما يقارب 30% من قيمتها مقابل الدولار العام الماضي، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى خلاف سياسي بين الولايات المتحدة وتركيا. وقال بيوتر ماتيس محلل الأسواق الناشئة في “رابوبنك”، وهي شركة ألمانية للخدمات المالية والمصرفية، إن “المخاوف من تصاعد التوتر الدبلوماسي بين تركيا والولايات المتحدة كانت وراء هبوط الليرة”.

السوق قلقة من أن التوتر الدبلوماسي

وأضاف المحلل، أن “السوق قلقة من أن التوتر الدبلوماسي بين البلدين قد يتصاعد بشكل كبير، كما جرى في أغسطس العام الماضي”. فيما قال مضارب في سوق “فروكس” للعملات، إن “هبوط الليرة جاء بعد تعليقات أردوغان حول إسرائيل، نعلم أنه قبل الانتخابات المحلية في 31 مارس، أصبح الأتراك يميلون نحو شراء الدولار”، مشيرا إلى أن “إغلاق العملة التركية اليوم فوق مستوى الـ5.55 ليرة للدولار قد يخلق مخاطر فنية جديدة لها”. كذلك انخفض مؤشر بورصة اسطنبول الرئيسي بنسبة 1.75% في تمام الساعة 09:55 بتوقيت غرينيتش، في حين انخفض المؤشر المصرفي بنسبة 2.61%.