امرأة تنال “حسن الخاتمة” وهي تطوف بالكعبة المشرفة

لم يكن الطائفون في المسجد الحرام رافعين أكف الضراعة داعين لله القبول بالقرب من الكعبة المشرفة في روحانية يعلمون أن هذه المرأة التي تسير طائفة بجوارهم تعيش لحظاتها الأخيرة من حياتها عندما دهمتها سكرة الموت ومال جسدها وسقطت، ليهرعوا لإسعافها، ولكن قضاء الله كان أسرع فيما تعالت أصوات الطائفين بالتكبير والتهليل بحسن الخاتمة في أطهر البقاع على وجه الأرض.

تفصيلاً تلقت الجهات الأمنية بلاغاً يفيد بوحود امرأة في حالة إغماء في منطقة الطواف وتم التنسيق مع عمليات الهلال الأحمر، وعند وصول الفرقة اتضح بأنها امرأة متوفاة وفاة طبيعية وتم نقلها إلى مستشفى الملك فيصل.