فيديو.. أمريكيون يدافعون عن الإسلام ويكشفون خبايا السياسة الأمريكية لتشويهه

كشفت حلقة من برنامج “ستيف هارفي” الذي يقدمه الإعلامي الأمريكي ستيف هارفي كيف يتم تشويه صورة المسلمين حول العالم، وكيف يتهم الإسلام بجريرة عدد ضئيل من أفراده، لأغراض سياسية وانتخابية. وتحدث ضيف يهودي بأن الكثيرين من غير المسلمين لا يعلمون أن الإسلام تاريخيا كانت له الريادة في منح المرأة حقوقها وميراثها، وأن المسلمين لهم السبق في تشييد الجامعات في العالم، وأنهم هم من احتضنوا اليهود وقت أن طردتهم المسيحية، وخاصة في إسبانيا عام 1492م.

وأوضح “هارفي” أن في أمريكا يقاد الشعب بواسطة وسائل الإعلام والسياسيين، وأنهم دائما يبحثون عن استقطاب جهة ما لتسليط الضوء عليها وهنا اختاروا “الإسلام والمسلمين”، ليكون كبش فداء في الانتخابات الأمريكية، وأن أمريكا تدار بسياسة “الخوف”.. خوف من الانهيار الاقتصادي، من الموت، من الأمراض. وأضاف أن السياسيين الأمريكيين يسلطون الضوء عبر التلفاز على أي قصة بها “مسلمون ضالون” الذين هم مجموعة صغيرة من الأشخاص، والذين أخذوا هذا الدين الجميل ولكنهم عبثوا به، ومن المستحيل أن يأمرهم القرآن بما يفعلون، فالقرآن لم يقل لهم أطلقوا النار، لم يقل لهم حطموا الطائرات، لم يقل لهم أياً من هذه الأشياء.