صفقة في مهب الريح.. لهذا السبب قد لا تذهب المقاتلات الأمريكية إلى تركيا

أكد مسؤولون أمريكيون، أن واشنطن قد توقف الاستعدادات الخاصة بتسليم طائرات “إف – 35” المقاتلة إلى تركيا، قريبًا.

ويُعد هذا التحرك مؤشرًا قويًّا من جانب واشنطن، يقول إن أنقرة لا يمكن أن تمتلك الطائرة المتطورة ونظام الدفاع الصاروخي الروسي “إس- 400” في نفس الوقت.
وفشلت أمريكا، حتى الآن، في إقناع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن شراء تركيا -حليفتها في حلف “الناتو”- منظومة الدفاع الجوي الروسية (إس- 400)، يقوض أمن طائرات (إف- 35)؛ بحسب “رويترز”.
ونقلت الوكالة الإخبارية عن كاتي ويلبارجر، القائمة بأعمال مساعد وزير الدفاع لشؤون الأمن الدولي، قولها إن منظومة صواريخ (إس- 400)، تتصل بنظام كمبيوتر، ومقاتلات “إف- 35” بنظام آخر، ولا يمكن الربط بين نظامك ونظام الخصم على نظام كمبيوتر واحد.
ولم تتخذ واشنطن قرارًا في هذا الصدد حتى الآن؛ لكن مسؤولين أمريكيين أكدوا أن واشنطن تدرس وقف الخطوات الجارية حاليًا لإعداد تركيا للحصول على طائرات (إف- 35)، التي تصنعها شركة “لوكهيد مارتن”.
ولفتت “ويلبارجر” إلى وجود قرارات تصدر باستمرار بشأن الأشياء، التي يجري تسليمها تحسبًا لحيازتهم الطائرات في نهاية المطاف؛ مضيفة: “هناك أمور كثيرة سارية يمكن إيقافها لكي نبعث بإشارات إليهم بأننا جادون”؛ لكنها لم تكشف طبيعة تلك الإجراءات.
ونقلت الوكالة عن مسؤول أمريكي آخر قوله: “إن تلك التدابير تشمل بحث الولايات المتحدة الأمريكية عن مواقع بديلة لمستودع المحركات في تركيا”؛ مشيرًا إلى أن البدائل المحتملة ستكون على الأرجح في غرب أوروبا.
يشار إلى أنه يوجد في تركيا مستودع لإصلاح محركات (إف- 35) بمدينة أسكي شهر غربي البلاد.