من انتصر في النهاية… خلاف حاد بين ميلانيا وإيفانكا ترامب

كشفت صحيفة بريطانية النقاب عن خلاف جديد وكبير بين ميلانيا ترامب، السيدة الأمريكية الأولى، زوجة الرئيس دونالد ترامب، وابنة الرئيس نفسه، إيفانكا ترامب. ذكرت صحيفة “ديلي إكسبرس” البريطانية، مساء اليوم، الأربعاء، أن هناك خلافا كبيرا بين ميلانيا ترامب (48 عاما) وإيفانكا ترامب (37 عاما)، ولكن زوجة الرئيس قد انتصرت في هذه الجولة من الخلافات الثنائية، التي يبدو أنها لن تنتهي.

وأفادت الصحيفة بأن ميلانيا تُدير حملة “Be Best” التي أسستها وتهدف من خلالها رعاية الأطفال الأمريكيين، وتقوم بالعمل عليها من خلال مكتب في البيت الأبيض، وتختار موظفين لمساعدتها. ونقلت الصحيفة البريطانية عن لسان فيكي وارد، إحدى المطلعات على الأزمة بين إيفانكا وميلانيا، أن “مساحة المكتب” في البيت الأبيض تسببت في نشوب توتر بين ميلانيا وابنة زوجها، إيفانكا ترامب، قائلة “إن ميلانيا ترامب هي الوحيدة التي نجحت في مواجهة إيفانكا ترامب وانتصرت عليها”. وأوضحت الصحيفة البريطانية أن ميلانيا استبقت خطوة إيفانكا حينما أنشأت الأخيرة “مكتب أسرة ترامب” في الجناح الشرقي بالبيت الأبيض، والذي هو عادة ملك للسيدة الأولى، إذ حينما سمعت ميلانيا ترامب بهذا الأمر، وضعت حدا سريعا لخطط إيفانكا.