بعد تعويضه بـ60 ألف ريال.. “الشدي” يكشف سر تحركه لمقاضاة شركة الطيران

كشف المواطن محمد الشدي عن السر الذي حرَّكه للمطالبة بتعويض من إحدى شركات الطيران نظير الضرر الذي لحق به بعد رفضه الاعتذار المقدَّم من الشركة، موضحًا أنه اطلع كثيرًا قبل البدء في تحريك قضية على مدونة الأحكام القضائية المنشورة على موقع ديوان المظالم. وتفصيلاً، جاء ذلك بعد حصول المواطن “الشدي” على حكم قضائي نافذ بالتعويض نظير تأخُّر رحلته إلى نيويورك 21 ساعة؛ إذ قضت المحكمة بتعويضه بمبلغ يتخطى الـ 60 ألف ريال. ولفت إلى أن “الدعوى اشتملت على الكثير من الأحكام القضائية السابقة ضد الجهات الحكومية؛ وهو ما ساعدني على معرفة الأنظمة، والطريق الصحيح لكسب القضية”.

وقال الشدي وفقًا لـ”سبق”: “‏‏بعد حصول التأخير في الرحلة، إضافة لتغيير المقاعد بخلاف ما هو مدون في التذكرة، تقدمت بشكوى على الموقع الإلكتروني لشركة الطيران نفسها المتسببة في الضرر. وقد وصلني ردهم بمجرد الاعتذار فقط، وذكروا أن التأخير وتغيير المقاعد بسبب ظروف تشغيلية خارجة عن الإرادة”. وأضاف: “لم أقتنع بجوابهم لمعرفتي التامة بأن العُطل الفني في الطائرة لا يعفي الناقل من المسؤولية؛ فتقدمت بشكوى لهيئة الطيران المدني، وخلال أسبوع وصلني إيميل بأنه فيما يتعلق بالأضرار المادية والمعنوية والتعويض فإنه يمكن التوجه ورفع دعوى قضائية في المحكمة الإدارية بحكم الاختصاص”. وتابع: لم أحتَجْ لتوكيل محامٍ، ‏فقط اطلعت على لائحة حماية المستهلك، وعرفت حقوقي النظامية، وتوجهت بعدها للمحكمة الإدارية بالرياض (ديوان المظالم)، وتقدمت بدعوى على الشركة، وذلك عن طريق الموقع الإلكتروني (نظام معين). وبعد نحو ١٢ جلسة صدر الحكم الابتدائي بإلزامهم بتعويضي بمبلغ 26.754 ريالاً؛ فتقدمت باعتراضي على الحكم لعدم قناعتي به”.

وأكمل: “أُحيلت الدعوى بعدها إلى محكمة الاستئناف الإدارية بالرياض، وبعد جلسات عدة صدر الحكم النهائي بإلزام الشركة بتعويضي بمبلغ 60.616 ريالاً نظير الضرر الذي لحق بي وبأسرتي”. مشيرًا إلى أن التعويض اشتمل أيضًا على مصاريف الدعوى بواقع مبلغ ٥٠٠ ريال لكل جلسة. وأشادت جمعية حماية المستهلك بتحرك المواطن “الشدي” لنيل حقه من شركة الطيران، مشيرة من خلال تغريدة نشرتها عبر صفحتها على “تويتر” بأن الأنظمة في المملكة العربية السعودية كفلت الحقوق للمستهلك، وأوضحت أن انتشار ثقافة المطالبة بالحقوق يقابلها تحسُّن الكثير من الخدمات في المجتمع. وكانت محكمة الاستئناف الإدارية في الرياض قد صادقت على القرار الذي أصدرته المحكمة الإدارية القاضي بإلزام شركة طيران بتعويض مسافر وعائلته بمبلغ 60.617 ريالاً بعد ثبوت تأخير رحلته المقررة إلى نيويورك 21 ساعة، وتغيير مقعده وأسرته بالطائرة في رحلة العودة.