كاسر البيضة على رأس السيناتور النيوزيلندي يفاجىء متابعيه بموقف جديد

يعتزم الفتى الأسترالي ويليام كونولي الذي بات يعرف باسم “فتى البيض”، التبرع بغالبية الأموال التي تصله عبر موقع جمع التبرعات “جو فاند مي” الأمريكي، إلى مصابي وعائلات ضحايا مذبحة “المسجدين” في مدينة كرايستشيرش بنيوزيلندا.

وقال مسؤول صفحة “كونولي” على “جو فاند مي” إنّ الأخير أبلغه عبر رسالة نصية أنه يخطط “لإرسال غالبية التبرعات إلى ضحايا الهجوم الإرهابي في كرايست تشيرش”، حسبما نقل موقع “رولينغ ستون” البريطاني.
وتم إنشاء صفحة لـ “فتى البيض” (17 عاماً) على موقع التبرعات لجمع أموال تساعده على مقاضاة السيناتور الأسترالي العنصري فريزر أنينغ قانونياً، إضافة إلى شراء مزيد من البيض.

التعليقات مغلقة.