رغم أنها مملوكة له بموجب صك شرعي.. مواطن بتبوك يتفاجأ بأشخاص أصدروا صكًّا على أرضه وأقاموا عمارة عليها

فوجئ مواطن يمتلك قطعة أرض بموجب صك شرعي، بمجموعة أشخاص يصدرون صكًا لأرضه ويخرجون رخصة بناء ويقومون بتشييد عمارة مكونة من دورين وملحق.
ورغم أنه يمتلك هذه الأرض قبلهم بتسع سنوات، اكتشف صاحب الأرض الأصلية، التي اشتراها بمبلغ 110 آلاف ريال هذه الواقعة بعد أن عزم على بناء منزله عليها؛ إذ فوجئ بوجود عمارة قائمة على أرضه.

ووفقا لـ”سبق”، أكدت أمانة تبوك، أنه وردت للأمانة معاملة من كتابة العدل بتبوك بشأن ما ذكره المواطن من وجود ازدواجية صكوك صادرة على أرض حي البوادي، والعائدة له بالشراء، وجارٍ العمل على مخاطبة كتابة العدل بطلب تزويدنا بأساس المعاملات التي بموجبها تم استخراج الصكوك حتى تتضح لنا معرفة سبب نشوء الازدواجية، والمتسبب في ذلك. ونتيجة لما يرد لنا من كتابة العدل سوف يتم العمل على تصحيح هذا الخطأ، ومحاسبة المتسبب، وإحالة أوراق المعاملة كافة إلى الجهات المختصة إذا تطلب الأمر ذلك.
من جهته قال محمد الشمراني، مالك الأرض المستخرَج صكُّها في عام 1431هـ: تمكَّن هؤلاء الأشخاص من إصدار صك آخر للأرض في عام 1437هـ، وشُيّد البناء عليها بموجب الصك الأخير. وقد اكتشفت أمر البناء حين أنهيت مديونية الأرض، وجمعت جزءًا من المال للبدء في بناء منزل لأبنائي؛ إذ خرجت لمعاينة أرضي ففوجئت بوجود عمارة مستثمرة على أرضي، وقد تبيَّن لي لاحقًا أن هناك صكَّيْن صادرَيْن على الأرض نفسها، الأول باسمي في عام 1431هـ، والصك الثاني صدر في عام 1437هـ. وطالب بفتح تحقيق، ومحاسبة المتسبِّب في صدور صك ثانٍ لهؤلاء.