بعد أن أطلقها الملك سلمان.. وسم #مشاريع_الرياض_الكبرى يتصدر “تويتر”

ما إن أطلق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -أيده الله- أمس أربعة مشاريع نوعية كبرى في مدينة الرياض، تبلغ تكلفتها الإجمالية 86 مليار ريال، تشمل “مشروع حديقة الملك سلمان” و”مشروع الرياض الخضراء” و”مشروع المسار الرياضي” و”مشروع الرياض آرت”، حتى تصدَّر وسم #مشاريع_الرياض_الكبرى “تويتر” حتى ساعة إعداد الخبر، وتسابق المغردون من مواطنين ومسؤولين وإعلاميين على التغريد في الوسم برسم أجمل ألوان البهجة والفرح ومشاعر التفاؤل احتفاء بهذه المشاريع العملاقة التي ستغيِّر وجه العاصمة.

وتفصيلاً، كتب ماجد عبدالله القصبي، وزير التجارة والاستثمار ووزير الشؤون البلدية والقروية المكلف، تغريدة من حسابه، قال فيها: “إطلاق خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- #مشاريع_الرياض_الكبرى بقيمة 86 مليار ريال تمثل نقلة نوعية في تحسين جودة الحياة بعاصمتنا الحبيبة، وتوفر فرصًا استثمارية واعدة بنحو 50 مليار ريال، تشمل مشاريع سكنية وفندقية ومكتبية وتعليمية وصحية، وتخلق وظائف جديدة في مختلف القطاعات”.

وكتب وزير العمل والتنمية الاجتماعية، المهندس أحمد سليمان الراجحي، تغريدة، قال فيها: “أبارك للوطن إطلاق خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- #مشاريع_الرياض_الكبرى التي تقوم عليها لجنة المشاريع الكبرى برئاسة سمو ولي العهد، التي ستسهم في إيجاد 70 ألف فرصة عمل جديدة للمواطنين والمواطنات في مختلف القطاعات، سائلاً الله -عز وجل- أن يجعلها مشاريع خير وعطاء”. وأضاف وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة: “أتقدم بالشكر والتقدير إلى مقام خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على إطلاق #مشاريع_الرياض_الكبرى، ومن ضمنها #مشروع_المسار_الرياضي الذي سيسهم -بإذن الله- في تعزيز ممارسة الرياضة، والحفاظ على الصحة”. وكتب محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد الفهيد: “نبارك لوطننا الغالي إطلاق #مشاريع_الرياض_الكبرى في إطار تحقيق أهداف رؤية السعودية 2030 التي من المتوقع أن تسهم في إيجاد 70 ألف فرصة عمل جديدة للمواطنين في مختلف القطاعات. حفظ الله خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين”.

وقال الداعية الدكتور عائض القرني: “اللهم وفق مليكنا خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده لما فيه خير العباد والبلاد، واجعل يومنا خيرًا من أمسنا، وغدنا خيرًا من يومنا”. ورأى الإعلامي عبدالله المديفر “عاصمتنا ستكون أكثر اخضرارًا، وسترتفع نسبة التشجير فيها. عاصمتنا ستزداد أماكن المشي وممارسة الرياضة فيها، عاصمتنا سترتفع فيها جودة الحياة”. واعتبر الفنان ناصر القصبي أن “الرياض على مدى سنوات طويلة مدينة ضخمة، سوق نهم، بنايات شوارع أسمنتية.. رتابة وإيقاع واحد بدون أي لمسة جمال.. اليوم بهذه المشاريع العملاقة رياضنا الحبيبة ستصبح تحفه فنية.. نعم عاصمة السعودية تستحق هذا الجمال وأكثر”. وأوضح الدكتور حافظ المدلج أستاذ إدارة أعمال بجامعة الإمام والكاتب الصحفي: “يوم تاريخي في بناء مستقبل عاصمة #السعودية_العظمى سيغيِّر واقع الحياة الاجتماعية بشكل إيجابي لم يسبق له مثيل”. وأضاف سامي الجابر: “حفظ الله قادتنا وبلادنا، ويسر لهم الاستمرار في رقي وتنمية وطننا الغالي”.