يا وقح ماذا تقول.. وزير داخلية أردوغان يأمر باعتقال مواطن عارض تصريحاته

“يا وقح، ماذا تقول؟ بدون خجل تظهرون أمام الشعب”.. بهذه العبارات هاجم وزير الداخلية التركي، سليمان سويلو، أحد المواطنين المعترضين على تصريحاته التي اتهم فيها حزب السعادة والأحزاب المعارضة بالتعاون مع “التنظيمات الإرهابية المعادية لتركيا” وتنظيم العمال الكردستاني الإرهابي.

وبحسب “زمان” التركية؛ فقد أمر الوزير باعتقال المواطن التركي الذي عارضه وزعم أن قوات الأمن اعتقلته بالفعل.
وأفاد وزير الداخلية خلال حديثه أنه في حال ضعف حكومة حزب العدالة والتنمية عقب الانتخابات؛ لن يتمكن الولاة والمحافظون في مناطق شرق وجنوب شرق تركيا من الخروج للشوارع بسبب الفوضى والإرهاب.
وأثارت تصريحات “سويلو” هذه سخط الحضور، وفي رد منه على انتقاد أحد الحضور لتصريحاته بشأن “حزب السعادة”، اتهم سويلو الحزب بإدخال “العمال الكردستاني” الإرهابي إلى البرلمان.
وذكر سويلو في رده على المواطن الذي انتقد تصريحاته، أن “حزب السعادة” باع الشعب التركي وتخلى عنه في انتخابات الرابع والعشرين من يونيو الماضي قائلًا: “يا وقح، ماذا تقول؟ بدون خجل تظهرون أمام الشعب. أنتم أدخلتم العمال الكردستاني إلى البرلمان. طالما أنكم لن تستطيعوا تحمّل الأمر؛ فلماذا تتحالفون مع العمال الكردستاني؟ اليوم مرشح البلدية في أديامان يرفع شارة العمال الكردستاني من جهة وفي الجهة الأخرى يرفع شارة حزب السعادة”.