أول تعليق من ميدو بعد إقالته من تدريب الوحدة

وجه أحمد حسام ميدو، مدرب الوحدة السعودي، الشكر لإدارة النادي بعد قرار إقالته، مؤكدًا أنه استطاع في ظروف صعبة أن يحقق نتائج طيبة مع الفريق، وأنه سيثبت أن حسابه على موقع «تويتر» قد تم اختراقه.

وكان مجلس إدارة نادي الوحدة قد قرر إقالة المصري أحمد حسام «ميدو»، مدرب الفريق الأول لكرة القدم من منصبه، وتقديم الشكر له على الفترة التي قضاها مع الفريق.
ولم يوضح النادي سبب إقالة «ميدو» من منصبه، إلا أن تقارير أشارت إلى أنها بسبب كلمة «غير أخلاقية» رد بها المدرب على أحد المغردين، أثارت غضب المشجعين.
وكان «ميدو» أكد عبر حسابه بموقع «تويتر» أن الحساب تم اختراقه، قبل أن يعلن بعد ذلك أنه تم استرجاعه مرة أخرى.
وكتب «ميدو» بعد قرار الإقالة: «شكرا إداره الوحدة شكرًا جمهور الوحدة تحملت المسؤولية في ظروف صعبة واستطعت بفضل الله وتوفيقه ومسانده الاداره وإخلاص اللاعبين والجهاز الفني والإداري والطبي ان احقق بالفريق نتائج واداء متميز اشاد به الجميع احترم قرار الاداره لكني سأثبت من خلال الإجراءات القانونيه اختراق حسابي».