مفاجأة.. الطائرة الماليزية تعرضت لعملية اختطاف مرعبة نفذها الطاقم

في مفاجأة من العيار الثقيل ادعى طيار سابق أن فقدان الطائرة الماليزية المنكوبة “لم يكن حادثاً” بل تم نقلها باتجاه مدرج سري في أعقاب عملية اختطاف مرعبة في الجو، قام بها أحد أفراد الطاقم. واختفت الطائرة فعلياً، عندما كانت في طريقها من كوالالمبور إلى بكين، في 8 مارس 2014، ما مثل واحداً من أعظم أسرار الطيران في العالم.

وبحسب ما ذكره موقع روسيا اليوم نقلاً عن صحيفة “ديلي ستار” فقد قال الموظف السابق لشركة “يونايتد إيرلاينز”، راندي ريان، إنه طور نظريته بعد تحليله للرحلة الغريبة للطائرة المنكوبة التي لم يعثر عليها رغم مرور أربع سنوات على اختفائها. وكشف الطيار السابق في تصريح للصحيفة أنه يعتقد أن طائرة الركاب نقلت إلى موقع “مخطط له مسبقاً”، على الأرض أو تم “إلقاؤها” في المحيط. وأضاف قائلاً: “أقلعت الطائرة وفعلت مسارها الأولي إلى حد ما، ولكن، حدث شيء ما في قمرة القيادة، وكان على شخص ما برمجتها لتنعطف إلى اليسار مبدئياً” ومن أجل التخلص مما حدث، سيتعين على الطيار الآخر إما أن يكون متواطئاً أو عاجزاً”. كما زعم ريان، الطيار السابق في سلاح الجو الأمريكي، أنه “لا يوجد أي احتمال” بأن اختفاء الطائرة يمكن أن يكون نتيجة لحادث.