السعودية تمتلك 30% من طائرات الشرق الأوسط والأسرع نمواً في العالم

كشفت هيئة الطيران المدني بالسعودية عن حصة المملكة والتي تبلغ 30% من إجمالي عدد الطائرات المسجلة في الشرق الأوسط. وتعد المملكة من أكبر أسواق طائرات الأعمال الخاصة والطيران العام في المنطقة وأسرعها نمواً في العالم بمعدل يفوق نسبة 10% سنوياً. وسترتفع هذه النسبة مع فرص الاستثمار الكبيرة من جانب الشركات العالمية التي ترغب بالدخول في هذا القطاع الحيوي بالمملكة على المدى القصير.

وكان صندوق الاستثمارات العامة السعودي قد أعلن قبل أيام عن تدشين شركة الطائرات المروحية، التي تعد أول شركة محلية مشغلة للطائرات المروحية التجارية (إير تاكسي) على مستوى المملكة. وستقدم الشركة خدمات النقل الجوي الخاصة داخل المدن الرئيسية، بالإضافة إلى القيام برحلات سياحية إلى الكثير من الوجهات المختلفة في جميع أنحاء المملكة. وتم تأسيس الشركة برأسمال أولي قدره 565 مليون ريال سعودي (150 مليون دولار) لتلبية الطلب المتنامي في المملكة على خدمات السياحة الفاخرة وخدمات النقل الجوي. وستسهم شركة الطائرات المروحية بشكل فاعل في تعزيز خدمات النقل الجوي في المملكة وتوسيعها، حيث ستقوم بتوفير وصول آمن إلى الوجهات السياحية البعيدة، مع تقديم تجربة نقل جوي عالية الجودة وذات معايير عالمية.