السعودية تشتري أكبر مطبعة في العالم لبناء منازل ثلاثية الأبعاد

أكدت مصادر صحافية، اليوم الإثنين، أن السعودية، ستشتري أكبر مطبعة في العالم لبناء منازل ثلاثية الأبعاد والتي تعد من أحدث تقنيات البناء في العالم.
ووفقا لصحيفة “الوطن”، فقد أعلنت وزارة الإسكان في نوفمبر/تشرين الأول 2017 عن الانتهاء من أول مطبوعة بناء ثلاثية الأبعاد في الرياض، ستحتضن المملكة أكبر مطبعة بناء من هذا النوع في العالم، وذلك بعد أن اشترتها إحدى الشركات السعودية من شركة دنمركية، وتحمل المطبعة اسم Bod 2. فيما لم تذكر الصحيفة اسم الشركة السعودية أو حتى اسم الشركة الدنمركية.

وأوضحت الصحيفة أنه وفقاً لمجلة المشاريع بي إن سي BNC، يمكن لهذه المطبعة إنتاج مبان تبلغ مساحتها 12 × 27 × 9 أمتار، فضلاً عن هياكل مكونة من ثلاثة طوابق تبلغ مساحتها 300 متر مربع لكل طابق. وفي مطلع نوفمبر/تشرين الأول 2018، أعلن برنامجا الإسكان وتطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية (ضمن برامج تحقيق رؤية المملكة 2030) عن نجاح تجربة بناء أول منزل باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد وتم بناؤه في 25 ساعة على يد أربعة سعوديين وخبيرين أجنبيين.
وبينت الصحيفة أن التجربة السعودية في بناء منازل باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد -والتي تعد من أحدث تقنيات الجيل الرابع لتقنيات البناء- تهدف إلى مواكبة التقدم التكنولوجي في عالم البناء المستقبلي، والاستفادة من أحدث التقنيات التي توصل إليها العالم، وأن تكون المملكة سباقة في تعزيز اعتماد تقنيات البناء المبتكرة في قطاع البناء والتشييد وتوطين صناعتها في السعودية بما يتفق وأهداف رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020.