بعد 60 عامًا في خدمتهم.. السعوديون ينعون “رسلان” أشهر طبيب صدرية بالرياض

نعى المئات من السعوديين من مختلف المستويات في مواقع التواصل الاجتماعي طبيب الرياض الشهير “إسماعيل رسلان”، الذي وافته المنية أمس الأول عن عمر يناهز ٩٧ عامًا، وأُديت الصلاة عليه الأحد في جامع الملك خالد بأم الحمام في العاصمة.

وأثنى كثير من المغردين في تويتر على الخدمات الجليلة التي قدمها طبيب الأمراض الصدرية الذي طافت سمعته أرجاء السعودية طيلة حياته التي قضى منها ستين عامًا في معالجة المرضى بعيادته في الرياض، وكيف كان مخلصًا ومحبًّا لمهنته، ومستمعًا دون تذمُّر لمرضاه رغم الزحام الدائم عليه. كما أشاد الجميع بدقته – رحمه الله – في تشخيص الأمراض الصدرية، ومساهمته في شفاء الكثير، إضافة لخدماته المجانية التي كان يقدمها للفقراء، وتكفله بعلاجهم دون مقابل، وذلك في هاشتاق أنشأه محبوه على تويتر تحت وسم ().