مفاجأة أثناء محاكمة المتهم بقتل طفليه في مصر.. وقرار عاجل من القضاء!

قضت محكمة جنايات المنصورة في مصر بإحالة أوراق محمود نظمي المتهم بقتل أطفاله محمد وريان بميت سلسيل بالدقهلية إلى المفتي للحصول على الحكم الشرعي بإعدامه.

اعتراف بالجريمة

وفجّر المتهم اليوم، مفاجأة أمام الدائرة الثالثة بمحكمة جنايات المنصورة، بعدما اعترف لأول مرة منذ بدء محاكمته بارتكاب الجريمة وانخرط في البكاء، حيث طالبت النيابة العام بتوقيع أقصى عقوبه عليه – وفقاً لـ”المصري اليوم”-.

تفاصيل الجلسة

وبدأت وقائع الجلسة بتلاوة حاجب المحكمة قرار الإحالة والاتهامات، ووجه القاضى سؤاله للمتهم: ما قولك فيما هو منسوب إليك يا محمود؟ فرد المتهم قائلا: «حصل»، مما تسبب في حدوث حالة من الهرج داخل الجلسة، وأعاد السؤال مرة ثانية على المتهم قائلا: «إيه ردك يا محمود، حصل إن أنت قتلت ولادك؟»، فرد قائلا: «آه حصل، وإنا لله وإنا إليه راجعون». وقررت المحكمة تحديد جلسة 17 أبريل المقبل للنطق بالحكم بعد اعتراف المتهم في الجلسة التي عقدت اليوم الأحد، بقتل طفليه بإلقائهما في مياه النيل، مبررا ذلك برغبته في التخلص من مسؤوليتهما وشعوره بأنهما يعوقان استمتاعه بملذات الحياة. وكانت محافظة الدقهلية في مصر قد شهدت أول أيام عيد الأضحى الماضي جريمة بشعة، حيث عثرت السلطات على جثتي طفلين، في مياه النيل.