بعد سحب مشروع الـ 200 مليون بمكة.. هذا ما طالب به المواطنون

طالب مواطنون أمانة العاصمة المقدسة بعدم السماح لأي مقاول صدر بحقه قرار سحب مشروع سابق من الدخول في منافسات المشاريع الجديدة. وجاءت تلك المطالب على غرار سحب مشروع تقاطع طريق العكيشية مع طريق علي بن أبي طالب “الدائري الرابع” بمكة المكرمة، مؤخراً من المقاول المتعثر، والذي بلغت قيمة المشروع نحو 200 مليون ريال. وكان أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد القويحص، قد قرر سحب مشروع تقاطع طريق العكيشية مع طريق علي بن أبي طالب “الدائري الرابع” بمكة المكرمة، والذي تبلغ قيمة عقده نحو 200 مليون ريال، من المقاول المنفذ، وذلك نظرًا لتأخره في تنفيذ أعمال المشروع وعدم التزامه بالجدول الزمني المحدد لإنهاء أعمال التقاطع، والذي كان من المقرر الانتهاء منه قبل عام ونصف العام.

ووجه “القويحص” بسحب المشروع من المقاول واستكمال الإجراءات القانونية، وتعميد مقاول آخر لاستكمال تنفيذ التقاطع بشكل عاجل، مؤكداً على ضرورة متابعة سير جميع أعمال المشاريع البلدية بالعاصمة المقدسة، ورصد نسب الإنجاز، وتسريع وتيرة تنفيذ المشاريع قبل موسم حج هذا العام. ولقيت خطوة إعلان سحب مثل هذه المشاريع من المقاولين المتعثرين التي أقدمت عليها أمانة العاصمة المقدسة مؤخراً، إشادة واسعة من المواطنين تجاه كل من يهمل ولم ينجز ويتهاون في المشاريع الخدمية، مطالبين ممن يصدر بحقهم قرار سحب مشروع سابق حرمانهم من الدخول في أي منافسة مشاريع جديدة، ما يسهم ذلك في القضاء والحد من مماطلة المقاولين في تنفيذ المشاريع الموكلة لهم بحسب صحيفة سبق.

التعليقات مغلقة.