اعلان

شاهد: طلاب بجامعة نيويورك يتهمون ابنة الرئيس الأمريكي السابق كلينتون بالتحريض على قتل المسلمين في نيوزيلندا

Advertisement

تعرضت تشيلسا كلينتون ابنة الرئيس الأمريكي السابق لهجوم من قبل طلاب جامعة نيويورك أثناء حفل لنعي قتلى مذبحة مسجدي نيوزيلندا، و إذ بالطالبة لين دويك تشن هجومًا عليها متهمةً إياها بكونها أحد أسباب الاضطهاد ضد الإسلام الذي تسبب في تلك المذبحة. وقالت لين “أنا ألقي باللوم عليكِ لانتشار الاضطهاد الحاصل حالياً ضد المسلمين في الوقت الذي ينتشر به كارهين الإسلام، فقد أوحيتِ لهم أن يشعرون بالضغائن والحقد تجاههم و هذه كانت النتيجة”، أجابت كلينتون “أنا آسفة أن تشعرين بذلك”، فقالت لين “نعم أنتِ كذلك، وأنا أريد أن تشعرين بذلك، قتل ٤٩ شخص بريء هناك، الرجال كانوا ينوحون و القاتل لم يهتز و السبب كلماتكم”.

كانت تشيلسا كلينتون قد نشرت تعليقاً لها على النائبة عن مانيسوتا المسلمة الهان عمر عندما تحدثت عن ما يفعله يهود إسرائيل بالفلسطينيين و كون هناك دعماً مادياً من قبل الولايات المتحدة، قائلة: “نحن نتوقع من الدبلوماسيين و النواب بعيداً عن حفلاتهم أن يكونون بعيدين عن تيار معاداة السامية”، تلك الكلمات كانت سبباً في اتهام الطلاب لها بشحن التيار الكاره للإسلام و دفعه لارتكاب جرائم ضد المسلمين بتلك الوحشية.