أثار الداعية السعودية عادل الكلباني موجة جدل واسعة اليوم بعد نشره تغريدة على حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” علق فيها على المجزرة الدامية التي وقعت في مسجدين بجنوب نيوزيلندا ونتج عنها إصابة العشرات ومقتل 49 شخصًا على يد إرهابي يحمل الجنسية الأسترالية.

وغرد الكلباني عن حادث نيوزيلاندا قائلاً: “#حادث_نيوزيلاندا_الارهابي ما يخفف المصاب إلا أن القاتل ليس مسلما، فكم قتل مصلون بأيدي مسلمين”.

وانهالت التعليقات بشكل كبير على تغريدة الكلباني فمنهم من وافق الكلباني رأيه وفسر تغريدته أن الكلباني لايقصد بها الإساءة بأي شكل للمسلمين.

https://twitter.com/inx0_/status/1106568306230738944

وعلى الجانب الآخر تعرض الداعية عادل الكلباني لانتقادات واسعة وموجة غضب كبيرة بسبب تغريدته التي فهمها البعض دفاعًا عن مرتكب المجزرة واتهام المسلمين بالارهاب والعنصرية.

من جانبه حذف الداعية عادل الكلباني من حسابه بتويتر ونشر تغريدة أخرة برر فيها سبب حذف تغريدته قائلاً: “قد تسحب الكلمة لتوقيتها لا لمضمونها!”.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *