والد مؤذن مسجد نيوزيلاندا: ابني كان في المواضئ

أكد عبدالكريم فقيهي، والد المبتعث السعودي محمد الذي نشر مقطع فيديو لنجله وهو يرفع الأذان في المسجد الذي هاجمه الإرهابي الأسترالي اليوم، أن ابنه “محمد” بكامل عافيته ولم يتعرض لأي أذى جراء الهجوم الإرهابي.

وقال “عبدالكريم” وفقًا لـ”سبق”: إن الحادثة وقعت أثناء تواجد ابني في مواضئ المسجد، ولم يُصَب بأي أذى؛ حيث إن مقطع الأذان لم يكن في هذا اليوم؛ وإنما في وقت سابق من الجريمة. وأضاف: كان ابني يهم بالخروج من المواضئ إلا أن أحد المصلين دفعه للداخل وأغلق الباب فور سماعه طلقات النيران. وتابع: ابني مبتعث في نيوزيلاندا منذ أربعة أشهر على حسابه الخاص، بعدما تخرج من الثانوية العامة، وقد تواصلت معه اليوم، وكان بخير وعافية، وأبعث بكل التعازي لأسر المتوفين في هذه الحادثة البشعة.

View this post on Instagram

نشر مواطن سعودي مقطع فيديو عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” لابنه المبتعث محمد  أثناء رفعه الآذان في ذات المسجد الذي حدثت به الجريمة الإرهابية التي راح ضحيتها أكتر من 49 شخص بجنوب نيوزيلندا على يد إرهابي أسترالي. وكتب المواطن أبو محمد الفقيهي في تغريدة: “#حادث_نيوزيلندا_الارهابي الحمد الله الذي نجاك يا نور عيني ي محمد وانت تأذن لصلاة الجمعه اسأل الله ان يحفظك من يديك ومن خلفك ومن فوقك واعوذك بالله ان تغتال من تحتك ورحم الله أصدقائك وأصحابك الذين استشهدو”. وأضاف في تغريدة أخرى: “#حادث_نيوزيلندا_الارهابي اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد اذا رضيت ولك الحمد بعد الرضى الذي نجى ولدي محمد من هذا العمل الإرهابي ورحم الله أصدقائه واصحابه الذين استشهدو رخمتاً واسعه واسكنهم فسيح جناته واسأل الله ان يلهم اهاليهم ومحبيهم الصبر والسلوان أنا لله وأنا اليه راجعون”. #حادث_نيوزيلندا_الارهابي #Christchurch #موقع_مزمز

A post shared by مزمز (@mzmzins) on

التعليقات مغلقة.