اعلان

“تركي الفيصل” يقرأ آية من القرآن داخل كنيسة أمريكية.. وهكذا رد على سؤال بشأن مقتل “خاشقجي”!

Advertisement

شارك السفير الأسبق للمملكة في الولايات المتحدة الأمريكية الأمير تركي الفيصل، في ندوة بالكنيسة المتحدة الميثودية في مدينة ساراسوتا بولاية فلوريدا الأمريكية. وبدأ الفيصل، حديثه خلال الندوة بقراءة آية من القرآن الكريم تناولت نبي الله عيسى عليه السلام وأمه مريم، كما تحدث أمام الحضور عن المعتقدات الإسلامية المتفقة مع المسيحية، والتي ترفض المساس بالأنبياء.

انتقاد لإسرائيل

وخلال الجلسة، انتقد الأمير تركي الفيصل موقف إسرائيل بشأن مبادرة السلام العربية لعام 2002 التي تقودها السعودية. وأضاف أن أفضل الآمال لتلك المبادرة معقودة على أن يفقد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو السلطة في الانتخابات المقبلة. وألقى الفيصل باللوم على إيران في استمرار الحرب باليمن، كما أبدى اعتراضه على تشكيل دولة كردية، مشيرًا إلى أن قضايا المجموعة العرقية يمكن معالجتها في إطار الحدود الوطنية بسوريا وتركيا وإيران والعراق.

قضية خاشقجي

وبشأن قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، قال الفيصل إنه ليس لديه أي سبب للشك في تأكيدات المملكة بأن خاشقجي قد تم قتله من قبل العناصر الموقوفة، مضيفاً: “أصدق بالضبط ما قالته الحكومة.. المملكة ليست لها تاريخ في الاغتيالات، فالأمر ليس فقط ضد القانون، بل هو ضد الطبيعة الإنسانية”.