اعلان

ماذا تفعل إذا كانت رحلتك المقبلة على “بوينغ 737 ماكس 8″؟

Advertisement

عقب حادث تحطم الثاني للطائرة “بوينغ 737 ماكس 8” التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية، الأحد، قالت شركة “بوينغ” الأميركية إنها كانت تعمل مع إدارة الطيران الاتحادي الأميركية عقب الحادث الأول للطائرة الإندونيسية لتطوير برمجيات التحكم في الرحلة الجوية. ويمكن للمسافرين ملاحظة فئة وطراز الطائرة التي يسافرون على متنها قبل إتمام عملية الدفع عند حجز التذاكر إلكترونيا، أو بالسؤال المباشر إلى موظفي شركات الطيران عند الحجز عبر الهاتف، أو عبر وسيط لشركات طيران. فإذا كنت حجزت رحلتك بالفعل، وعلى علم بأن الطائرة التي ستقللك إلى رحلتك المقبلة من طراز “737 ماكس 8″، وتفكر في تغييرها، ماذا تفعل؟ يقول المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات سيف السويدي وفقا لموقع “سكاي نيوز عربية”، إن الراكب ليس من حقه أن يطلب من شركة الطيران التي حجز على متنها تغيير نوع الطائرة، مضيفا: “من يحدد ذلك هي سلطة الطيران المدني في كل بلد بالتعاون مع الشركات المصنعة للطائرات”.

وأكد أنه حتى الآن لا توجد صلة واضحة ومباشرة بالأدلة القاطعة، بين الحادثين الذي وقعا في إندونيسيا وإثيوبيا، لنفس الطراز من طائرة “بوينغ 737 ماكس 8” من جهة، وعيب في تصنيعها من جهة أخرى. وأضاف: “كل الإجراءات التي قامت بها بعض الدول، ومن بينها الإمارات، بوقف تشغيل أو هبوط أو عبور الطائرات من نفس الطراز السابق هي إجراءات احترازية”، وأوضح السويدي أن المسافر لديه القدرة على تقييم الخطر. وإذا أصرت شركات الطيران على تشغيل هذا الطراز من الطائرات في الدول التي أعلنت إيقاف تشغيلها، حينها يحق للراكب أن يطلب تعويضا، بحسب ما أشار إليه السويدي. وبحسب القوانين المنظمة لحركة الطيران في العالم، فإن حرية الركاب في تغيير نوع الطائرات التي سيسافرون على متنها يعد نوعا من الرفاهية، لا يتأتى إلا برغبة قوية تكون كامنة وراء تغيير رحلتهم أو إلغائها، وفق قوانين الشركات المشغلة.