اعلان

بالصور: شقة تسمم صاحبتها بالبطيء والسبب منتشر في منازل كثيرة

Advertisement

هل تخيلت أن تقوم شقتك بتسميمك بالبطيء بينما تقطن بها؟ هذا بالفعل ما حدث مع امرأة عاشت بسكن لمدة عام واحد وعانت تبعاته لسنوات.

وفقا لما نشرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، عاشت إيما مارشال في شقة في هاكني بلندن لمدة عام في عام 2014، لكنها استمرت في المعاناة من آثار تلك الشقة حتى عام 2018، فقد قامت الشقة بتسميمها بالبطيء، فبعد فحصها عدة مرات من قبل الأطباء لم يجدوا سببا لما تعانيه سوى ارتفاع نسبة السموم الفطرية في البول.
كانت الشقة بها مرحاض متعفن، وهو ما تسبب في تساقط شعر إيما البالغة من العمر 29 عاما، وفقدانها الذاكرة وبعض الطفح الجلدي غير المبرر، والآلام المختلفة بالجسد.
لم تكتشف إيما سبب ما تمر به إلا منذ عام من قبل طبيب يعمل بالطب البديل بعد تحدثها عن البيئة التي عاشت بها من قبل، وكانت قد انتقلت لتلك الشقة لقربها من عملها.
اعتاد الكثيرون العيش بوجود العفن الناتج عن الرطوبة دون إدراك مخاطره وهو ما كشفته إيما بسبب حالتها المرضية الغريبة.