اعلان

مصر: القصة الكاملة لـ عنتيل المحلة.. كواليس وأسرار جديدة في القضية

Advertisement

كشفت وسائل إعلام مصرية، عن ظهور “عنتيل” جديد في قرية تابعة لمركز المحلة الكبرى بمحافظة الغربية؛ حيث انتشرت فيديوهاته الجنسية مع نساء متزوجات على هواتف الشباب.

وبحسب موقع “المصريون”؛ فإن حالة من الغضب سادت قرية “كفر حجازى” التي ظهر فيها العنتيل البالغ من العمر 40 عامًا، والذي مارس الجنس مع فتيات قاصرات وسيدات متزوجات ومطلقات بمحض إرادتهن.
وقال أحد أهالي القرية: إن “الفيديوهات انتشرت وذلك من خلال أحد أصدقاء (العنتيل) بعد أن قام بسرقة الفيديوهات من اللاب توب وقام بنشرها على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب الخلاف على سيدة متزوجة”.
وفي ذات السياق، نقلت صحيفة “الفجر” المصرية عن مصدر بالقرية، أن العنتيل قام بالهروب هو وأسرته عقب افتضاح أمره وخشية من فتك أهالي القرية به.
وأكد المصدر، أن الفيديوهات موجودة منذ عام، وأنه في البداية دخل في رهان مع أحد أصدقائه؛ لتصوير فيديو مع إحدى السيدات بالقرية.
وأوضح أن أحد العاملين معه في المحل فضح أمره بعد مشاهدة أحد الفيديوهات على الكمبيوتر الخاص به فنقل الفيديوهات ومساومته عليها وطلب مبلغ 50 ألف جنيه، واستعان العنتيل بأحد أصدقائه واستدرج العامل وحذف الفيديوهات تحت تهديد السلاح.
وأضاف المصدر: أنه بعد فترة نشبت مشاجرة بينه وبين أحد الأشخاص يدعي “الدوكش” وقام بسرقة جهاز الكمبيوتر الخاص به وحذف فيديوهات أحد أقاربه وقام بتحميل الفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي.
ولفت إلى أنه بعد انتشار الفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي، اكتشف أحد الأشخاص في القرية وجود زوجته وطلقها.
هذا؛ قرَّرت نيابة مركز المحلة بمحافظة الغربية، حبس سيدتين 4 أيام على ذمة التحقيقات في واقعة الفيديوهات المتداولة والمعروفة إعلاميًا بـ”عنتيل المحلة الجديد” بتهمة الفعل الفاضح.
كما أمرت بضبط المتهمين الرئيسيين في ترويج الفيديوهات الجنسية، بتهمه نشر صور وفيديوهات إباحية على مواقع التواصل الاجتماعي، وكلفت المباحث بسرعة عمل التحريات حول الواقعة.