اعلان

هذه الأطعمة غنية بخصائص تخفف الألم

Advertisement

يرجع الشعور بالألم إلى حدوث التهابات، ويلعب الالتهاب المزمن دورا كبيرا في الإصابة بالأمراض وخاصة القلب والتهاب المفاصل والربو. وبالتحكم في الالتهاب، يستطيع المرء السيطرة على الألم وتقليل فرص الإصابة بالأمراض. ومع وجود أطعمة تزيد الالتهابات كالسكر والدقيق الأبيض، توجد أيضا أصناف تقلل الشعور بالوجع.

عرض موقع Health & Human Research مجموعة من الأطعمة التي تسهم في تبديد الألم منها البروكلي والأطعمة الغنية بأحماض أوميجا3 الدهنية. وذكر الموقع أن الأصناف المذكورة مثبتة بالأبحاث العلمية في خصائص مكافحة الألم ومع أنها قد لا تكون سريعة كالعقاقير لكنها أكثر صحة خاصة للكبد.

الثوم:الثوم والبصل والكرات مضادات للأكسدة وتحتوي على مركب “كويرسيتين” الذي يسهم في تقليل الالتهابات

الحبوب الكاملة والفاصوليا:الحبوب الكاملة والفاصوليا وأيضا طحين الشوفان والأرز البني تحارب الالتهابات مقارنة بالدقيق الأبيض والأرز الأبيض.

أحماض أوميجا-3 الدهنية: الأطعمة الغنية بأحماض أوميجا-3 الدهنية تكافح الالتهابات، وتوجد في الأسماك خاصة السلمون والتونة والماكاريل وبذور الشيا والبيض والجوز (عين الجمل).

الكركم:الكركم صنف من البهارات له تاريخ طويل في الطب الشعبي وتخفيف الألم، وهو غني بمادة الكركمين المضادة للأكسدة والالتهابات.

البروكلي والكرنب:فصيل من الخضراوات غني بمضادات الأكسدة ويحمي الخلايا مما تسمى بالمؤكسدات الحرة (الشوارد الحرة) التي يعتقد خبراء أنها تسهم في الآلام المزمنة.

حساء “بروث Broth”:حساء (شوربة) من خضراوات مطهية وأسماك ولحوم وأعشاب تقاوم الالتهاب

الزنجبيل:صنف آخر من البهارات وهو غني أيضا بالخواص المضادة للالتهابات كما يسهم في خفض سكر الدم والوقاية من أمراض القلب وعلاج مشاكل المعدة.

الشاي الأخضر:الشاي الأخضر شراب له خصائص ممتازة في محاربة الالتهابات، ويحتوي على مضادات أكسدة، ويسهم في تقليل دهون البطن، والعلاج من الدوار، ويحسن الحالة المزاجية.