آخر لحظات الطائرة الإثيوبية.. دخان ثم دوران بالجو قبل السقوط

روى شاهد عيان اللحظات الأخيرة للطائرة الإثيوبية المنكوبة قبل أن ترتطم بالأرض ويقتل جميع ركابها البالغ عددهم 157 يوم الأحد.

وقال تمرات أبيرا لوكالة “أسوشيتد برس” إنه رأى دخانا يتصاعد من مؤخرة الطائرة قبل أن تقوم بدورتين ثم تتحطم على الأرض وتنفجر ليرتفع الدخان عاليا في السماء.
ويبحث فريق دولي من المحققين تقوده السلطات الإثيوبية عن سبب الكارثة التي وقعت يوم الأحد، فيما أوقفت بعض الدول والشركات عمل طائراتها من طراز بوينغ 737 ماكس احترازيا.
وكانت الطائرة التابعة للخطوط الإثيوبية قد تحطمت بعد دقائق من إقلاعها في طريقها إلى العاصمة الكينية نيروبي، مما أدى إلى مقتل كل من كانوا على متنها.
وسارعت الشركة الإثيوبية، بعيد الكارثة، إلى إخراج أسطول طائرات “بوينغ 737 ماكس 8” عن الخدمة.
وقالت الشركة في تغريدة عبر “تويتر” إن وقف العمل بهذه الطائرات سيستمر إلى إشعار آخر، حتى تظهر نتائج التحقيق في أسباب الحادث الذي شهدته إحدى الطائرات من هذا الطراز.
ولا يوجد أي مؤشر حتى الآن على سبب تحطم الطائرة، وقال خبراء في سلامة النقل الجوي إن من السابق لأوانه تخمين السبب، مشيرين إلى أن معظم الحوادث من هذا النوع تقع نتيجة لمجموعة من العوامل.

التعليقات مغلقة.