اعلان

بالصور: هكذا فصلت 120 ثانية بين الموت المحقق ليوناني في الطائرة الأثيوبية ونجاته

Advertisement

كاد رجل يوناني يدعى “أنتونيس مافروبولس” أن يلقي حتفه ضمن ضحايا الطائرة الأثيوبية المنكوبة والتي مات جميع ركابها وبلغ عددهم 149، حيث كان من القرر أن يكون “أنتونيس” الضحية رقم 150.

وتعود بداية الواقعة، عندما تأخر “أنتونيس”، عن رحلته 120 ثانية فقط، وعندما وصل إلي بوابة الدخول، كان أمن المطار أغلق الباب، ولم يسمحوا له بالصعود للطائرة، عندها أحس بعضب كبير وبات يصرخ علي العاملين في المطار، بعد أن طارت بدونه، وتحطمت ونجا من الموت.