اعلان

بالصور.. الكشف عن هوية 3 مصريين بين ضحايا الطائرة المنكوبة.. نبوءة بالموت ومحادثة أخيرة

Advertisement

كشفت مصادر هوية 3 مصريين آخرين من ضحايا الطائرة الإثيوبية المنكوبة التي سقطت أمس الأحد ولقي جميع ركابها مصرعهم، بعد إقلاعها بوقت قصير من أديس بابا متجهة إلى كينيا.

باحثون

المعلومات المتاحة أكدت أن من بين الضحايا 3 من الخبراء بمركز بحوث الصحراء بالوادي الجديد، ومركز بحوث وقاية النباتات، وكانوا في مهمة علمية بدولة كينيا، وفقا لـ “العربية. نت”. مواطنون مصريون من محافظة الوادي كشفوا أن من بين الضحايا الدكتورة دعاء عاطف عبدالسلام، ابنة مدينة الخارجة بالمحافظة وتعمل بمركز بحوث الصحراء.

نبوءة بالموت

” دعاء” كانت على متن الطائرة في طريقها للقيام برحلة علمية لدولة كينيا، ضمن مركز بحوث الصحراء. وأكد عدد من مقربيها أنها تنبأت بموت الغفلة قبل 3 سنوات، وكتبت ذلك على صفحتها الخاصة على “فيسبوك”. وقالت الباحثة في تدوينتها: “فكرة الموت لوحدها مرعبة جداً.. الموت لأي سبب أو بدون سبب مرعبة قوي، ما بالك أن يكون هذا الموت موت غفلة، يعني مرة واحدة يبقى قدامك من كم يوم، وفي ثانية ميبقاش قدامك، ولا هتشوفه تاني ولو صدفة، فكرة الموت وإنك في ثانية مش هتبقى مع أهلك ولا هتشوفهم تاني وتبقى بين أيد ربك والناس بتدعيلك ربنا يثبتك عند السؤال”. واختتمت الدكتورة دعاء تدوينتها قائلة: “موت الغفلة بقى كتير اللهم أجرنا من موت الغفلة”.

آخر محادثة

ونشر إبراهيم عاطف، شقيق دعاء، آخر محادثة بينهما قبل صعودها للطائرة المنكوبة، مؤكداً أنها طلبت منه إرسال صور مشتركة لهما عندما كانا يشاركان في حفل زفاف أحد الأصدقاء، وطالبته بسرعة الإرسال قبل أن تستقل الطائرة ويفصل الإنترنت في هاتفها، وهو ما استجاب له شقيق الضحية. وأوضح أن من بين ضحايا الطائرة والذين كانوا برفقة دعاء كل من الدكتور أشرف محمد عبدالحليم التركي، رئيس قسم تصنيف الحشرات بمعهد بحوث وقاية النبات، والدكتور عبدالحميد فراج نوفل، باحث مساعد بمركز بحوث الصحراء شعبة الإنتاج الحيواني، ويقيم في مدينة حوش عيسى بمحافظة البحيرة.