وزير موريتاني ينجو بأعجوبة من كارثة الطائرة الإثيوبية.. وهذه قصته

نجا وزير البيئة الموريتاني، أميدي كامارا، بأعجوبة من الموت في حادث الطائرة الإثيوبية المنكوبة التي لم ينج منها أحد، وذلك بعد تغيير حجزه إلى رحلة طيران أخرى في آخر لحظة.

الطائرة المنكوبة
وكشف مستشار وزير البيئة الموريتاني، محمد يحي ولد لفضل أنه رفض مرور الوزير كامارا عبر العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، حيث كان مقررا أن يستقل الطائرة المنكوبة، نحو العاصمة الكينية نيروبي.

السيد أميدي كامارا
وقال ولد لفضل بصفحته على موقع فيسبوك “استقبلت صباح اليوم في مطار جومو كنياتا في نيروبي كينيا، السيد أميدي كامارا وزير البيئة و التنمية المستدامة، حيث وصل للمشاركة في مؤتمر للأمم المتحدة”.

وأضاف: “كان رفضي لمرور الوزير عبر أديس أبابا، واختياري للخط عبر دكار وأبيدجان موفقا، للأسف لم يكن هناك ناجون من تحطم الرحلة الأثيوبية من أديس أبابا إلى نيروبي”.

التعليقات مغلقة.