اعلان

شاهد: كيف حوّل 150 متطوعاً ومتطوعة أكبر حدائق مكة إلى لوحة جمالية بالفن التشكيلي

Advertisement

شارك 150 شابا وفتاة من طلبة جامعة أم القرى وعدد من الرسامين في مبادرة “مكة حياة” التي تستهدف تحويل الحدائق العامة إلى لوحة جمالية، مستخدمين عددا من الفنون التشكيلية. وكانت أولى الحدائق التي تم تحويلها للوحة جمالية حديقة الحسينية بمكة المكرمة، بعد إضافة الرسومات المختلفة والخداع البصري ثلاثي الأبعاد، من خلال عمل تطوعي دؤوب من قبل المشاركين في المبادرة، الذين وصل عددهم إلى 150 مشاركا.

من جانبه قال المشرف على مبادرة “مكة حياة”، رئيس قسم إدارة السياحة والفندقة بجامعة أم القرى، الدكتور علي أحمد القاسم، وفقا لـ”العربية.نت”: “هذه المبادرة هي الأولى من نوعها على مستوى المملكة باسم (مكة حياة)، حيث تهدف إلى تطوير حدائق العاصمة المقدسة، وذلك بتطوير نموذج يتم تقديمه إلى أمانة العاصمة المقدسة، ومن ثم تكراره في الحدائق الأخرى في مكة المكرمة، وتحقيقاً لرؤية طموحة وتفعيلاً لخدمة المجتمع تم تنفيذ هذه المبادرة”. وأوضح أن المبادرة بدأت بحديقة الحسينية، باعتبارها أكبر حدائق مكة، حيث يعمل عليها 30 طالبا و100 طالبة، وجميعهم من جامعة أم القرى، و20 رسامة، وهم جملة المشاركين في المبادرة، لتتم إعادة صبغ الحديقة بالألوان والرسومات الجاذبة والهادفة للأطفال وأسرهم، مستخدمين عدداً من الفنون التشكيلية، منها كرتوني وخداع بصري ثلاثي الأبعاد وكذلك السلويت وخيالي وغيرها.