اعلان

الدوري الإنجليزي: آرسنال يوقف قطار مانشستر يونايتد ويهزمه بثنائية -فيديو

Advertisement

ألحق أرسنال بضيفه وغريمه مانشستر يونايتد هزيمته الأولى في الدوري الإنكليزي لكرة القدم بقيادة مدربه الموقت هدافه السابق النروجي أولي غونار سولسكاير، بالتغلب عليه 2-صفر الأحد في المرحلة الثلاثين. ودخل يونايتد الى اللقاء وهو لم يذق طعم الهزيمة في 12 مباراة خاضها في الدوري منذ وصول سولسكاير خلفا للبرتغالي جوزيه مورينيو حيث فاز بـ10 مبارياته وتعادل في اثنتين منذ هزيمته الأخيرة بقيادة مورينيو ضد ليفربول 1-3 في 16 ديسمبر الماضي. لكن فريق “الشياطين الحمر” خرج من “استاد الامارات” مع خيبة الهزيمة التي كانت بمثابة الثأر لأرسنال كونه خرج على يد غريمه من الدور الرابع لمسابقة الكأس بالخسارة أمامه على هذا الملعب 1-3. وبعد أن خسر أيضا في مواجهته الأخيرة في الدوري مع يونايتد في ملعبه اولدترافورد 1-3 في ديسمبر 2017، تجنب أرسنال الأحد أن يتلقى هزيمة ثالثة تواليا بين جماهيره أمام فريق “الشياطين الحمر” للمرة الأولى منذ 1985.

ودخل الفريقان المباراة على طرفي نقيض، فمانشستر يونايتد يخوضها منتشيا بتحقيقه معجزة منتصف الاسبوع عندما قلب خسارته على ملعبه صفر-2 أمام باريس سان جرمان الفرنسي الى فوز 3-1 على ملعب بارك دي برانس ليبلغ ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، في حين سقط أرسنال بعشرة لاعبين أمام رين الفرنسي 1-3 الخميس في ذهاب ثمن نهائي مسابقة الدوري الأوروبي. ورفع فريق المدرب الإسباني أوناي إيمري بهذا الفوز الغالي رصيده الى 60 نقطة وأزاح يونايتد عن المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بعد أن جمد رصيده عند 58 نقطة. وبعد سلسلة من الفرص ليونايتد أبرزها للبلجيكي روميلو لوكاكو الذي عانده الحظ بعدما ارتدت محاولته من العارضة (9)، رد أرسنال بهدف رائع سجله السويسري غرانيت تشاكا بتسديدة من خارج المنطقة الى يمين الحارس الإسباني دافيد دي خيا (12). ووقف الحظ مجددا في وجه يونايتد الذي كان قريبا من إدراك التعادل لولا القائم الأيسر الذي رد تسديدة بعيدة للبرازيلي فريد (19).

ورغم بعض الفرص التي حصل عليها الفريقان، بقي هدف تشاكا الذي جاء من التسديدة الوحيدة لصاحب الأرض بين الخشبات الثلاث، الفاصل بين الغريمين مع نهاية الشوط الأول. وضغط يونايتد في بداية الشوط الثاني بحثا عن العودة الى اللقاء وهدد مرمى الألماني بيرند لينو أكثر من مرة دون أن يكون موفقا لاسيما لوكاكو الذي وصلته الكرة على طبق من فضة بتمريرة من ماركوس راشفورد لكنه أخفق في تسديدها بالشكل المناسب (50). وعلى غرار الشوط الأول، استغل أرسنال إحدى فرصه النادرة في اللقاء ليضيف الهدف الثاني من ركلة جزاء انتزعها الفرنسي ألكسندر لاكازيت من فريد، وانبرى لها الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ بنحاح (68)، رافعا رصيده الى 17 هدفا في المركز الثالث على لائحة الهدافين مشاركة مع هاري كاين (توتنهام) والمصري محمد صلاح (ليفربول).