اعلان

ضبط دبلوماسي أمريكي بحوزته “قذيفة هاون” في مطار موسكو

Advertisement

حاول موظف بالسفارة الأمريكية في موسكو تهريب قذيفة هاون عبر مطار موسكو في أمتعته الشخصية، فتم ضبطه، وطالبت الخارجية الروسية نظيرتها الأمريكية بتفسير الأمر. وكان الأمن الروسي قد ضبط الموظف في مطار شيريميتيفو الدولي في موسكو، بعد اكتشاف القذيفة، فيما وصفت الخارجية الروسية الواقعة بأنها اختبار للقدرات الأمنية الروسية، ومحاولة للاستفزاز من قبل الولايات المتحدة، من خلال استخدام موظفي سفارتها.

وعثر أمن المطار على جسم يشبه قذيفة هاون، وهو ما أكده خبراء المفرقعات لاحقا، كما تبين أنها مزودة بمفجر ولكنها خالية من المادة الفعالة اللازمة للتفجير، رغم وجود آثار انفجار داخل غلافها. وبرر الموظف وجود القذيفة في حقائبه بأنه اشتراها كهدية تذكارية لضمها لمجموعته الخاصة، إلا أنه تمت مصادرتها وسافر الرجل على طائرة أخرى إلى نيويورك، دون اتخاذ أي إجراء ضده. وأكدت روسيا أنه بالنظر إلى الإجراءات المتشددة من أمن مطارات الولايات المتحدة بعد هجمات 11 سبتمبر، فإنه كان على موظف السفارة أن يدرك أن “قذيفة الهاون في الأمتعة خطيرة جدًا”، ما يعني أنه “تعمد حملها في حقائبه”.